Advertisements

حصلتا على 1.5 مليون دولار كتعويض.. سبب طبي ورط توأمين في تهمة مشبوهة

التوأمان المتطابقان كايلا وكيلي بينجهام
التوأمان المتطابقان كايلا وكيلي بينجهام
Advertisements

في خريف عام 2016، سار التوأمان المتطابقان كايلا وكيلي بينجهام، اللذان كانا يدرسان في الجامعة الطبية بجنوب كارولينا، إلى مكان الاستراحة المفضل لديهما في مدينة تشارلستون الجامعية.

وبسبب التهمة تعرضت الأختان التوأمان كايلا وكيلي بينجهام، للكثير من المواقف الصعبة وتشويه السمعة، وذلك حسب ما ذكره موقع إنسايدر.

تم نبذ الأختان لأن جامعتهما الطبية في ساوث كارولينا وصفتهن بـ"الغشاشين"، وزعمت الكلية أن الدرجات المماثلة التي حصلا عليها في الامتحان كانت أكثر من مجرد مصادفة.

 

اقرأ أيضا: للتوهج الوردي.. 5 أنواع أحمر خدود طبيعية مصنوعة منزليًا

وقالت كيلي عن الاتهامات: "كان مدمرا، وكلانا يعلم أننا لم نرتكب أي خطأ".

واضطرت الأختان للانسحاب من الجامعة في سبتمبر 2016، وقالت كيلي: "لقد قتلني ذلك بصدق، كنت أحلم بأن أصبح طبيبة منذ أن كنت صغيرة، أردت أنا وكايلا مساعدة الناس".

وقررت الأختان التخلي عن طموحاتهما الطبية والالتحاق بكلية الحقوق.

وبعد سنوات من الاتهامات قضت هيئة محلفين بأن كلية الطب قد شوهت سمعة التوأمين المتطابقين، وأخيرًا برأت التوأم اسميهما بعد ست سنوات من العذاب، ولقد فازا بقضية التشهير ضد الكلية الشهر الماضي، ومنحتهما هيئة المحلفين تعويضات بلغ مجموعها 1.5 مليون دولار.

بدأت محنة الشقيقتين بعد إجراء الامتحان في مايو 2016، وقالت كيلي، إنه تم تخصيص مقاعد لنا على نفس الطاولة، وكنا على بعد أربعة أو خمسة أقدام، ولم نتمكن من رؤية بعضنا لأن مراقبين حجبوا الرؤية".

بعد أسبوعين ، اتهمتهما الكلية رسميًا بالغش.

 

أخبرت كيلي المجلس أن إجاباتهما كانت متشابهة للغاية منذ الصف الأول، وقالت إنهما تدرجا في غضون جزء من نقطة من بعضهم البعض في المدرسة الثانوية، وكانت درجاتهما في اختبار متطابقة، وحصلا على نفس النتيجة عندما خضعا للاختبارات في أيام مختلفة وفي مواقع مختلفة.

وأدلت نانسي سيجال، عالمة نفس متخصصة في علم الوراثة السلوكية ودراسة التوائم، بشهادتها في المحكمة، قالت إنها كانت ستفاجأ فقط إذا لم تنتهِ الأختان بنفس الدرجات.

وقال سيجال: "إنهم مستعدون وراثيا للتصرف بنفس الطريقة، لقد نشأوا على نفس المنوال وهم شركاء طبيعيون في نفس البيئة".

وأضافت أن التوائم من المحتمل أن يكون لديهم أذواق ومواهب وتفضيلات اجتماعية وإنجازات أكاديمية متشابهة.

قالت كايلا، إنها أمسكت بيد كيلي عندما صدر الحكم، وقالت كايلا عن تبرئتها: "كانت أكبر لحظة في حياتنا، ولقد عشنا مع هذا لمدة ست سنوات وأخيراً استعدنا كل شيء لنا".

 

Advertisements


Advertisements