Advertisements

تقترب من الإسكندرية.. 6 معلومات عن «نوة قاسم» شديدة الأمطار 

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

تتعرض السواحل الشمالية والإسكندرية على مدار فصلي الشتاء والخريف لـ18 نوة - قد تتأخر أو تتقدم أيام- إلا أنها لا تغيب، ويعرفها الصيادون والعاملون في بحر إسكندرية بأسماء معينة. 

وأعلنت شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، اليوم الجمعة، رفع درجة الاستعداد والطوارئ بالشركة، بدءًا من صباح اليوم الجمعة، وذلك استعدادا لتوقعات هطول الأمطار قبل بدء "نوة قاسم".  

وقرر اللواء محمود نافع، رئيس الشركة، وقف الاجازات وبدل الراحات ونشر السيارات والبدالات في المناطق الساخنة، واستمرار أعمال التطهير للشنايش والمصبات والتأكد من جاهزية جميع المحطات وتفريغ بيارات محطات الرفع أول بأول.   

وأكد على استمرار عمل غرفة الطوارئ والخط الساخن 175 طوال اليوم لتلقي شكاوى المواطنين للعمل على حلها فورًا، وتواجد رؤساء القطاعات ومديري العموم في مناطق عملهم للتأكد من عدم وجود أي مشاكل بالشبكات.    

وتقدم "بوابة أخبار اليوم" معلومات عن "نوة قاسم" كالتالي:  

- تبدأ في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر كل عام، وغالبًا يوم 4 ديسمبر.  

- تستمر لمدة تتراوح بين 4 إلى 5 أيام.  

- تهب على الإسكندرية في صورة رياح جنوبية غربية وعواصف شديدة وأمطار غزيرة.  

- تعتبر نوة قاسم من أشد نوات الشتاء إذ تسببت قبل سنوات في تحطيم سور كورنيش الإسكندرية وتجاوز مياه البحر للطريق.  

- يرتفع موج البحر خلالها وتتوقف رحلات الصيد وأحيانا الملاحة البحرية أحيانا. 

- أطلق عليها هذا الاسم نسبة إلى أحد أبناء الصيادين ويدعى "قاسم" كان في رحلة صيد خلال أيام النوة وتعرض للغرق. 

اقرأ أيضا| ننشر التحويلات المرورية بعد غلق مطلع الصحراوي بسبب أعمال تطوير الدائري

 

Advertisements

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 

 


Advertisements