Advertisements

دراما أجنبية.. ثلاثة مسلسلات مشتقة من «The Walking Dead»

مشهد من مسلسل The Walking Dead
مشهد من مسلسل The Walking Dead
Advertisements

تخطط شبكة «أيه إم سي» الأمريكية للإنتاج الفنى لإنتاج ثلاثة مسلسلات دفعة واحدة مشتقة من سلسلة الزومبى العالمية «الموتى السائرون - The Walking Dead» والذى انتهى عرض الموسم الحادى عشر والأخير الأسبوع الماضى وتعد أضخم إنتاج فى تاريخها وأكثر أعمالها شهرة حول العالم، حيث أعلنت أنها وتحت شعار «نهاية مسلسلاتنا لن تعنى النهاية على الإطلاق!».

قررت إنتاج مسلسل يرتكز على الشخصيتين الأساسيتين ديرل ديكسون «نورمان ريديس» وكارول بيليتير «ميليسا مكبرايد» والذى تم الكشف عن تطويره بالتزامن مع إعلان نهاية السلسلة الأصلية فى الموسم الحادى عشر الأسبوع الماضي، وثانى الأعمال يقوم حاليا بكتابة حلقاته المؤلف سكوت وهو عبارة عن تطوير سلسلة مختارات «قصص مختلفة فى كل موسم » بعنوان: «Tales of the Walking Dead» ترتكز أحداثها على الشخصيات الفردية من العلامة التلفزيونية، الجديدة والقديمة، أما المسلسل الثالث فيحمل اسم «The Walking Dead: The World Beyond»، بالإضافة إلى إنتاج عدد من الأفلام التلفزيونية التى سترى عودة ريك جرايمز «أندرو لينكولن» بطل المسلسل والذى اختفى من المواسم الأخيرة فى المسلسل دون معرفة ما حدث له وسيعود من خلال الافلام إلى عالم الزومبى من جديد ..

يذكر أن المسلسلات الثلاثة والأفلام ليست أولى الأعمال المشتقة من ذا واكينج ديد، حيث توجد هناك العديد من الأعمال مثل مسلسل ''اخشوا الموتى السائرون (Fear the Walking Dead)» والذى عرض بالتزامن مع عرض المسلسل الأصلى..

وتدور أحداث مسلسل The Walking Dead فى إطار من الإثارة والتشويق، حيث يسرد المسلسل قصة الموتى الأحياء، حيث يركز العمل على محنة الناجين ليعيشوا يومًا آخر فى نهاية العالم ويروى قصصهم بدلًا من التركيز فقط على الدماء والرعب، كما يسلط المسلسل الضوء على الأشرار من البشر الحقيقيين فى نهاية العالم.

وحقق المسلسل نجاحاً كبيراً منذ إطلاقه عام 2010. بلغ ذروته فى الموسم الخامس الذى بلغ عدد مشاهدى حلقته الأولى رقماً قياسياً هو 17.3 مليون مشاهد، وهو الأعلى لبرنامج غير رياضى فى تاريخ التلفزيونات الأمريكية.

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements