Advertisements

كاميرات المراقبة كشفت كذب الطبيبة «المختطفة».. والنقابة: اعترفت بالكذب وسيتم التحقيق

نقابة الأطباء
نقابة الأطباء
Advertisements

 أمين مساعد النقابة : طالبت الشرطة باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الطبيبة لبلاغها الكاذب

بعد عدة ساعات من تحقيقات مباحث قسم شرطة المرج وجمع المعلومات وتفريغ الكاميرات في مناطق الواقعة التي قامت طبيبة ن.س. بمستشفى الزيتون التخصصي بالابلاغ عنها باختطافها وتهديدها لإرغامها على التنازل عن واقعة إعتداء سابقة، تبين عدم صحة الواقعة واختلاقها من قبل الطبيبة مقدمة البلاغ، واعترفت الطبيبة بأنها كانت بمدينة طنطا وأبلغت زميل لها باختطافها ثم أغلقت تليفونها المحمول وبعد عودتها علمت إبلاغ زملاءها للشرطة ونقابة الأطباء مما اضطرها حسب قولها للإستمرار في اختلاق تفاصيل الواقعة.

وكانت اعترافات الطبيبة في وجود د. أحمد السيد عضو مجلس نقابة الأطباء والمحامي يحي الهواري محامي النقابة اللذين رافقا الطبيبة وزملاءها منذ صباح اليوم بقسم الشرطة وتابعا الإجراءات داخل القسم، وأكدا عضو مجلس النقابة ومحامي النقابة على اعتراف الطبيبة باختلاف الواقعة دون أدنى ضغط من أحد.

من ناحيته قال د. أحمد حسين أمين مساعد نقابة الأطباء ومقرر اللجنة الإعلامية أنه تواصل مع رئيس مباحث قسم شرطة المرج ومفتش مباحث القاهرة اللواء محمد رضوان وأكد على حرص نقابة الأطباء على تطبيق القانون على أي مخطئ وأن النقابة كما تطالب بحقوق أعضاءها فإنها تقف ضد أي مخالف للقانون منهم.

وطلب أمين مساعد النقابة من رئيس مباحث المرج إتخاذ الإجراءات القانونية ضد الطبيبة مختلقة البلاغ، ووجه الشكر لرجال قسم شرطة المرج على اهتمامهم وسرعة كشف تفاصيل الواقعة، وطلب من محامي نقابة الأطباء انضمامه في طلب اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.

كما أكد د. أحمد حسين أنه سيتقدم للجنة التحقيق بنقابة الأطباء ببلاغ ضد الطبيبة لما تسببت فيه من إثارة البلبلة واختلاق واقعة على خلاف الحقيقة.

أقرا ايضا : مجلس الأطباء يوافق بالإجماع على إحالة جودة عواد إلى الهيئة التأديبية

Advertisements

 

 

 


Advertisements