Advertisements

بسبب وشاح.. رئيس وزراء المجر يعيد أحزان القارة العجوز للأذهان

فيكتور أوربان يرتدي وشاح عليه خرطية "المجر الكبرى"
فيكتور أوربان يرتدي وشاح عليه خرطية "المجر الكبرى"
Advertisements

انتقدت وزارتا خارجية رومانيا وأوكرانيا رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان بعد أن نشر صوراً على فيسبوك يظهر فيها نفسه مرتدياً وشاحاً عليه خريطة لما "المجر الكبرى"، والتي تشمل أراضي النمسا الحالية ورومانيا وأوكرانيا وسلوفاكيا ، صربيا وكرواتيا.

وقالت وزارة الخارجية الرومانية في بيان أصدرته الثلاثاء الماضي، إن بوخارست نقلت "رفضها القاطع" إلى بودابست بشأن الصور، بينما قالت كييف إنها تتوقع "اعتذارًا رسميًا" عن انتهاك "وحدة أراضيها".

وجاء في البيان الروماني أن "أي مظهر تنقيحي، بغض النظر عن الشكل الذي يتخذه، غير مقبول، على عكس الحقائق الحالية والالتزامات التي تعهدت بها رومانيا والمجر بشكل مشترك".

كتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية أوليج نيكولينكو على فيسبوك أن "الترويج للأفكار التحريفية في المجر لا يساهم في تطوير العلاقات الأوكرانية المجرية ولا يتوافق مع مبادئ السياسة الأوروبية".

واضاف نيكولينكو "نحن ننتظر اعتذارا رسميا من الجانب المجري ودحض اية مطالبات مجرية بالاراضي الاوكرانية".

قال ألين ميتوتا، العضو الروماني في البرلمان الأوروبي، على تويتر إن سلوك أوربان كان "غير مسؤول" في ضوء الغزو الروسي المستمر غير المبرر لأوكرانيا و "ضم" بعض الأراضي الأوكرانية.

كان قد ارتدى أوربان الوشاح في مباراة لكرة القدم في بودابست بين المجر واليونان في 20 نوفمبر، وتظهر الصورة حدود المجر عام 1920.

المجر، التي كانت جزءًا من الإمبراطورية النمساوية المجرية، فقدت حوالي ثلثي أراضيها بعد هزيمتها في الحرب العالمية الأولى واعتماد معاهدة تريانون عام 1921.

جدير بالذكر أن فيكتور أوربان قد واجه انتقادات في وقت سابق من هذا الشهر عندما أحيا الذكرى السنوية لقمع الاتحاد السوفيتي لانتفاضة المجر عام 1956 على تويتر بتعليق قال فيه بشكل غامض ، "لقد سحقوا ثورتنا في عام 1956 ، "دون تحديد من أشاروا".

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements