Advertisements

كورونا يضرب أسطورة البرازيل قبل مواجهة صربيا في كأس العالم 2022 

البرازيلي رونالدو
البرازيلي رونالدو
Advertisements


أكد أسطورة كرة القدم البرازيلي رونالدو، اليوم الخميس، إصابته بفيروس كورونا المستجد، وعدم حضوره للمباراة الافتتاحية لمنتخب السامبا في كأس العالم "مونديال قطر 2022".

وقال رونالدو عبر حسابه بموقع التواصل تويتر : "استيقظت هذا الصباح بأعراض نزلة برد، قررت إجراء فحص فيروس كورونا وجاءت النتيجة إيجابية".

وكان الملقب بالظاهرة قد سافر إلى قطر لحضور المباراة الأولى للبرازيل في المونديال أمام صربيا. 

وأكد رونالدو أنه بخير لكنه سيعزل نفسه في غرفته بالفندق لمدة 5 أيام.

وترك الظاهرة، رونالدو نازاريو، خلفه إرثا ثقيلا للغاية مع منتخب البرازيل، بخلاف مسيرة لامعة مع أندية بارزة مثل برشلونة وإنتر ميلان وريال مدريد وميلان.

وشارك رونالدو مع السامبا في 4 نسخ متتالية لكأس العالم، بدءًا من الولايات المتحدة الأمريكية في 1994، فرنسا 1998، كوريا الجنوبية واليابان 2002 وأخيرا ألمانيا 2006.

ورفع الظاهرة البرازيلي الكأس الذهبية مرتين، الأولى في ريعان شبابه عام 1994، والثانية في 2002 بعد النجاة من إصابة، كادت أن تنهي مسيرته في وقت مبكر.

وبينهما، كاد رونالدو أن يلامس الذهب في 1998، لكنه جر أذيال الخيبة على منصة التتويج بعد الخسارة أمام فرنسا بثلاثية دون رد، في المباراة النهائية.

ويحل أفضل لاعب عالميًا لثلاث مرات، في المرتبة الثانية بقائمة الهداف التاريخي لكأس العالم، خلف الألماني ميروسلاف كلوزه، الذي سجل 16 هدفا، بينما سجل أيقونة السامبا 15 هدفا في 19 مباراة.

ونال رونالدو جائزة الحذاء الذهبي لمونديال 2002 بتسجيله حصيلة قياسية، قوامها 8 أهداف، مقابل 4 أهداف في مونديال 1998 و3 أهداف في ظهوره الأخير بمونديال 2006.

 

 

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements