Advertisements

مناورة دفاعية بين أمريكا وكوريا الجنوبية واليابان

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

بدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان مناورات دفاعية ضد الصواريخ الباليستية في بحر اليابان؛ ردا على سلسلة من عمليات إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية، وفقا لما ذكره المتحدث باسم البنتاجون الخميس.


وقالت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية إن المناورات - التي تضم مجموعة ضاربة من حاملة الطائرات يو إس إس رونالد ريجان، ومدمرتان يابانيتان ومدمرة كورية جنوبية - تهدف إلى "إرسال رسالة واضحة عن وحدة الحلفاء بين بلادنا وتعزيز التعاون وإظهار قواتنا الجماعية،" بحسب المتحدث بإسم البنتاجون العميد بات رايدر.


تأتي المناورات الثلاثية الجديدة بعد أيام من إجراء الجيش الأمريكي والقوات الكورية الجنوبية تدريبات صاروخية مشتركة؛ ردا على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا متوسط المدى فوق اليابان.


أطلقت كوريا الشمالية صاروخين باليستيين آخرين في المحيط في وقت سابق يوم الخميس، وأشارت إلى أن الإطلاق جاء ردا على قيام الولايات المتحدة بتحريك المجموعة الضاربة البحرية بالقرب من مياهها. 


وكانت عملية الإطلاق الكورية الشمالية هي السادسة في البلاد خلال 12 يومًا.


وقال رايدر إن الولايات المتحدة تدين بشدة الإطلاق الذي وصفه بأنه "عمل غير مسؤول" ينتهك العديد من قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements