Advertisements

هالاند.. «مين يقدر عليه بعد بكرة»

هالاند
هالاند
Advertisements

كتب: محمود المخبزى - وليد هاشم - طارق نور - محمد جمال جمعة

إنجلترا بدوريها ليست كالنرويج وألمانيا بدورياتها هكذا علقت الجماهير الإنجليزية عند انتقال النجم النرويجى إيرلينج هالاند لصفوف مانشستر سيتى الإنجليزى مطلع الموسم الحالى.. الجميع توقع أن ينخفض أداء هالاند وسجله التهديفى الرهيب مقارنة بسنه خاصة فى دورى صعب وقوى كالدورى الإنجليزى.

ولكن حدث عكس ما توقع الجميع وأصبح البريميرليج نزهة للعملاق النرويجى وأخذ يدهس جميع المدافعين أمامه كاتباً أرقاماً قياسية تاريخية فى المسابقة خلال الجولات السبعة التى لعبت حتى الآن بالمسابقة ليسكت هالاند جميع منتقديه رافعا شعار «مين يقدر عليا».

اقرأ أيضًا

هالاند الأفضل في الدوري الإنجليزي عن شهر أغسطس بتصويت الجماهير

هالاند خلال الجولات السبعة التى لعبت حتى الآن فى البريميرليج نجح فى تصدر قائمة هدافى المسابقة بل وحجز الجائزة باسمه مبكرًا بتسجيله 11 هدفًا وصنع هدفًا آخر.. أما على الصعيد الأوروبى فحدث ولا حرج فخلال مباراتين لعبها النجم النرويجى بقميص السيتى نجح هالاند فى تسجيل ثلاثة أهداف خلال مباراتين.

هالاند أمامه تحد صعب وقوى بعد غد فى ديربى مانشستر أمام الغريم التقليدى مانشستر يونايتد وسيحاول هالاند إثبات نفسه أكثر والتأكيد على أنه نجم كبير أمام جميع الفرق وليس أمام الأندية الصغيرة فقط كما سيقود هالاند السيتى لمواصلة الضغط على آرسنال فى صدارة البريميرليج.  

Advertisements

 

 

 


Advertisements