Advertisements

كل الطرق تؤدى لنجاح القمة..

منتدى الشارقة يشيد بجهود مصر فى مواجهة تأثيرات المناخ على التنمية

وزير الشباب والرياضة خلال مشاركته فى منتدى الشارقة الدولى للاتصال الحكومى
وزير الشباب والرياضة خلال مشاركته فى منتدى الشارقة الدولى للاتصال الحكومى
Advertisements

 

كل الطرق تؤدى لنجاح قمة المناخ فى شرم الشيخ الشهر المقبل.. هذا ما أكدته مناقشات منتدى الشارقة الدولى للاتصال الحكومى، حيث أشاد المشاركون بجهود القيادة السياسية وأجهزة الدولة بالاستعدادات اللازمة للخروج بالقمة فى أبهى صورها فى ظل الرؤية المصرية لضرورة توفير التمويل اللازم لمشروعات الاقتصاد الأخضر.

فى هذا الإطار دارت جلسة التأثيرات المناخية وكيفية مواجهتها، وشارك فيها من مصر د.أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، الذى تناول دور الشباب فى الإعداد والتنظيم للقمة بجانب دورهم فى دورات النظافة والتوعية بشكل عام بالتأثيرات المناخية التى أتت بشواهدها على العالم بأسرع من المتوقع بما تشهده من عواصف وحرائق وفيضانات وجفاف أنهار وغيرها من الشواهد.

عرض محمد الحوسنى، المدير التنفيذى لشركة بيئة الإماراتية، جهود الإمارات الشقيقة فى مواجهة التحديات المناخية عارضاً للتجربة الفريدة لإمارة الشارقة فى هذا المجال الحيوى الذى ينعكس على التنمية والبشر وكل مناحى الحياة. وأوضح أن التطبيق تم على مراحل من التجميع إلى التدوير ثم إنتاج الهيدروجين الأخضر.


وبالنظر لما تلعبه الدراما العربية وما تمثله من دور مهم فى تشكيل الهوية العربية تجاه التحديات العالمية غير المسبوقة، شارك د. أشرف ذكى، نقيب المهن التمثيلية فى جلسة متخصصة خلال المنتدى، مؤكداً أهمية أن تنطلق أعمالنا الدرامية على المستوى العربى من الهوية العربية وأن تعكس آمالها ومشاكلها.. ورغم تفاؤله بمستقبل الدراما العربية، أكد ذكى ضرورة أن تبتعد دراما المنصات الإلكترونية سواء مسلسلات أو افلام عن الظواهر الغريبة المستوردة مع الغرب والتى لا تتفق مع عاداتنا وتقاليدنا.

واتفق معه محمد خلف، رئيس هيئة إذاعة وتلفزيون الشارقة مؤكداً ضرورة أن تتناول قضايا الدراما أحوالنا المحلية باعتبارها أقصر طريق للعالمية.

وفى تعبير مستحدث ناقش المنتدى مستقبل الاقتصاد الابداعي، وتحدثت د. نيفين الكيلاني، وزير الثقافة، التى قالت: «بدأت مصر فى خلق أجيال جديدة من المبتكرين والمبدعين من خلال تأهيل أجيال للقيادة ضمن البرامج الرئاسية لتأهيل الشباب وكذلك بناء جامعات جديدة لخلق أجيال تبتكر. 

وأضافت أن إنشاء العاصمة الإدارية وهى مدينة من الجيل الرابع لتكون منارة وعاصمة للثقافة والفنون وأنه تم إطلاق - منذ أيام - الاستراتيجة الوطنية للملكية الفكرية لحماية حقوق  المبدعين والمبتكرين. 

واستعرض خالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجارى والسياحى بالشارقة، أهميّة الاتصال الحكومى فى القطاع السياحي، حيث تناول تجربة الهيئة فى هذا الإطار، مسلطاً الضوء على العديد من التجارب وأبرز المعايير الخاصة بالاتصال الحكومي.

من جهته، أوضح جيم يونغ كيم، الرئيس السابق لمجموعة البنك الدولي، ان الأزمات العالمية التى تشهدها البشرية تعيق تنفيذ التطلعات الدولية فى القضاء على الفقر بحلول 2030، وذلك خلال جلسة حوارية بعنوان «نضالات التغيير كيف تكون؟».

وأكد المشاركون فى جلسة «الأزمات الاقتصادية.. بين الاحتواء الإيجابى والتكيف السلبي»، أن حكومات العالم تتعامل مع الأزمات الاقتصادية الأخيرة بسياسات خاطئة، وأن هذا النوع من التعامل  قد يتسبب فى دخول العالم فى حالة ركود قوية.

وقال مالكوم ستيفنسون فوربس، الرئيس التنفيذى لشركة Forbes Media: «إن حكومات العالم لجأت لاتخاذ تدابير اقتصادية خاطئة فى التعامل مع الأزمات الأخيرة، خصوصاً أزمة ارتفاع السلع الأولية وارتفاع التضخم، إذ لجأت إلى سياسات تقوم على زيادة الضرائب ورفع الفائدة وتخفيض قيمة العملة لكبح التضخم، متناسية أن هذا قد يؤدى إلى ركود اقتصادى عالمى قوي».

من ناحيته، أوضح إيهاب أبو عيش، نائب وزير المالية المصرى للخزانة العامة أن بناء ثقة المواطن فيما تقوله الحكومة يحتاج إلى أفعال وليس تصريحات فقط، كما أنه بحاجة إلى رؤية جهود حقيقية تبذل على الواقع.

وشدد على أهمية تقييم الحكومات المستمر لبرامجها ومبادراتها لتعزيز ثقة المواطنين، مشيراً إلى أن تنفيذ السياسة الاقتصادية لأى حكومة مرتبط بشكل مباشر باستجابة المجتمع لها.

إقرأ أيضاً| وزير المالية: تجربتنا رائدة في تحسين أوضاع أصحاب المعاشات

 

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements