Advertisements

المركزي الأوروبي يُحذر من المبالغة في رفع الفائدة

كريستين لاجارد
كريستين لاجارد
Advertisements

حذّر عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي، ماريو سينتينو، من رفع معدلات الفائدة بأكثر من اللازم، حتى لا يتعين على مسؤولي السياسة النقدية عكس اتجاه الفائدة سريعًا، مع تباطؤ الاقتصاد حسبما ذكر موقع قناة سكاي نيوز عربية.

حث سينتينو الذي يرأس البنك المركزي البرتغالي، على اتخاذ خطوات "مدروسة ومتوازنة"، يمكن أن توفر "مصدرا للاستقرار".

وأضاف سينتينو، في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج، الخميس: "إذا تحركنا صعودًا ونزولاً، فسوف يرسل هذا إشارات متضاربة للأسواق وإلى مواطنينا وهذا أمر سيء".

اقرا ايضا :جيه بي مورجان: مواصلة رفع الفائدة تهدد اقتصاد أميركا بالركود

تصريحات سينتينو، ربما تثير غضب باقي مسؤولي السياسة النقدية الأوروبية، الذين يفضلون تكرر الزيادة التي أقروها هذا الشهر بمقدار 75 نقطة أساس في اجتماع أكتوبر.

وقبل أيام توقعت كريستين لاجارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، أن يواصل المركزي رفع أسعار الفائدة بشكل أكبر في الأشهر المقبلة.

وأضافت لاجارد " إنه إذا لم يقم البنك بواجبه المتمثل في ضمان استقرار الأسعار، فسيتضرر الاقتصاد بصورة أكبر".

وكان المركزي الأوروبي رفع معدل الفائدة في وقت سابق من هذا الشهر بمقدار 75 نقطة أساس في أكبر وتيرة زيادة منذ عام 1999، بعد إقرار عملية رفع في الاجتماع السابق له بمقدار 50 نقطة أساس لأول مرة في عقد.

وتتفق تصريحات عدة مسؤولين بالمركزي الأوروبي على ضرورة مواصلة رفع الفائدة بمعدلات كبيرة في اجتماع 27 أكتوبر المقبل، من أجل كبح معدلات التضخم المرتفعة.

ومن المتوقع أن تكشف بيانات التضخم لشهر سبتمبر التي سيجري الكشف عنها الجمعة عن ارتفاعه إلى قمة جديدة عند 10 بالمئة، وهو ما يمثل خمسة أضعاف هدف البنك المركزي الأوروبي.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements


Advertisements