Advertisements

ماكرون يستنجد بالنرويج

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
Advertisements

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون النرويج، التي أصبحت أكبر مورد للغاز إلى أوروبا، بـ"تعزيز إجراءاتها" للمساهمة في الحد من ارتفاع أسعار الغاز الناجم عن الحرب في أوكرانيا.

وقال الإليزيه في بيان إنه "خلال محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء النرويجي يوناس غار ستوريه، رحب الرئيس الفرنسي بجهود النرويج لزيادة صادراتها، وبالتالي المساهمة في تقليل اعتماد أوروبا على المحروقات الروسية".

وأضاف البيان أن ماكرون "دعا النروج إلى مواصلة إجراءاتها وتعزيزها لمكافحة ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا".

وردا على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا في أعقاب هجومها العسكري على أوكرانيا، خفضت موسكو صادرات الغاز إلى القارة فحلت النروج محل روسيا كأكبر مورد للغاز إلى أوروبا.

وهناك شبكة واسعة من خطوط الأنابيب التي تربط الدولة الاسكندينافية بالاتحاد الأوروبي، وتنتج النرويج حاليا الغاز بكامل طاقتها لتلبية احتياجات أوروبا.

وبحسب التوقعات الرسمية، من المرجح أن تصل صادرات أوسلو من الغاز هذا العام إلى مستوى قياسي يبلغ 122 مليار متر مكعب، وعلى سبيل المقارنة، كانت صادرات الغاز الروسي إلى الاتحاد الأوروبي قبل بدء الحرب في أوكرانيا تبلغ نحو 150 مليار متر مكعب سنويا.

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements