Advertisements

أخر الأخبار

فرنسا تطالب إيطاليا باحترام حقوق الإنسان.. بعد فوز جورجيا ميلوني

 زعيمة اليمين المتطرف جيورجيا ميلوني
زعيمة اليمين المتطرف جيورجيا ميلوني
Advertisements

قالت إليزابيث بورن، رئيسة الوزراء الفرنسية، إن باريس سوف تصبح "معنية" باحترام الحق في الإجهاض وحقوق الإنسان الأخرى في إيطاليا عقب فوز زعيمة اليمين المتطرف جيورجيا ميلوني في الانتخابات.

وذكرت بورن في تصريحات لقناة "بي إف إم" اليوم الاثنين: "من الواضح أننا سننتبه مع رئيس المفوضية الأوروبية إلى أن قيم حقوق الإنسان، والاحترام المتبادل، لاسيما احترام حقوق الإجهاض تحظى باحترام الجميع"، بحسب "فرانس برس".

لكن بورن رفضت التعليق مباشرة على الأداء القوي لحزب فراتيلي ديتاليا الذي تتزعمه ميلوني يوم الأحد 25 سبتمبر، والذي من شأنه أن يشهد حصول الحزب الشعبوي المشكك في الاتحاد الأوروبي على أغلبية في غرفتي البرلمان.

اقرأ أيضًا: صعود اليمين المتطرف في إيطاليا يثير قلق الأوروبيين

وأضافت رئيسة الوزراء: "لن أعلق على الاختيار الديمقراطي للشعب الإيطالي".

وقالت ميلوني إنها ستحافظ على قانون الإجهاض في البلاد والذي يسمح بإسقاط الجنين لكنه يسمح للأطباء برفض إجرائه.

ومع ذلك، فقد أثارت المخاوف بين المدافعين عن حقوق المرأة بقولها إنها ترغب في "منح النساء اللاتي يعتقدن أن الإجهاض هو خيارهن الوحيد الحق في خيار مختلف".

وأظهرت استطلاعات الرأي التي أجريت لدى الخروج من مراكز الاقتراع، فوز حزب "فراتيلي ديتاليا" بالانتخابات التشريعية في حدث غير مسبوق منذ عام 1945.

وأقر الحزب الديمقراطي الممثل ليسار الوسط في إيطاليا في ساعة مبكرة من صباح اليوم بهزيمته في الانتخابات العامة، موضحا أنه سيكون أكبر قوة معارضة في البرلمان المقبل.
 

Advertisements

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements