Advertisements

قرار عاجل من «التعليم» بشأن ضوابط إطلاق لقب دكتور بالمكاتب الرسمية

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

أصدر الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، كتاب دوري لجميع المديريات التعليمية بشأن ضوابط إطلاق لقب دكتور بالمكاتب الرسمية.

وقرر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، منع إطلاق لقب دكتور إلا للحاصلين على الشهادة من الجامعات المعترف بها في مصر والمعادلة من المجلس الأعلى للجامعات.

وشدد على مراجعة شهادات الماجستير والدكتوراة للتأكد من مصدرها، وعدم الاعتداد بالدكتوراة  الفخرية في صرف المكافآت والحوافز.

4 معلومات عن تذكرة القطار الكهربائي الجديدة.. تدوم لساعتين فقط

جاء ذلك في نسخة من الكتاب الدوري الصادر بتوقيع وزير التعليم، والذي حصلت «بوابة أخبار اليوم» على نسخة منه، ونص على أنه بالإشارة إلى الكتاب الدوري الصادر عن الوزارة رقم (٢٠) بتاريخ ٢٠١٦/٥/١١، بشأن الجهات التي تدعي علي غير الحقيقة تبعيتها لجامعات، ومراكز بحثية عالمية، وكذا صلاحيتها بمنح الدرجات العلمية (الماجيستير والدكتوراه)، مما يدفع بعض العاملين الحاصلين على شهادات منهـا باستخدام لقـب دكتـور في المكاتبات الرسمية، والحصول على مكافأت بالمخالفة للقانون.

ونظرا لأهمية الموضوع، فقد تقرر تفعيل العمل بالكتاب الدوري المشار إليه، والتنبيه مشددا بالالتزام بتنفيذ ما ورد به من بنود، والتي تتلخص فيما يلي:

1-مراجعة شهادات الماجيستير والدكتوراه التـي حصل عليها العاملين وتقاضوا المكافات المقررة لها، والإفادة.
2 - عدم الاعتراف بـأي شهادة ماجيستير أو دكتوراه ممنوحة من أي جهة غير الجامعات الحكومية، إلا بعد معادلتها من المجلس الأعلى للجامعات، وتقديم ما يفيد ذلك، قبل منح صاحبها المكافأة المقررة لها.
3- عدم الاعتداد بأي شكل من الاشكال بما يطلق عليه دكتوراه فخرية في استخدام لقب دكتور أو منح الحافز المقرر للحاصلين عليه.
4-حظر استخدام لقب دكتور في أي مكاتبات رسمية، إلا طبقا لما ورد بالبند الثاني.

واكد الكتاب الدوري ، على جميع الجهات، وكافة المستويات، تنفيذ ما ورد، ومن يخالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements