Advertisements

( خربشة )

إبراهيم ربيع
إبراهيم ربيع
Advertisements

خلال الأسبوع الماضى مر على عقلى وقلبى أصدقاء أثاروا وحركوا ذهنى: الصديق العزيز محسن حسنين رائد الصحافة الاقتصادية ورئيس تحرير مجلة أكتوبر السابق وأنا أستمتع بكتابه الشيق 50 سنة صحافة.. والحارس الطيب محمد عواد الذى لم أفهم حتى الآن لماذا لم يجد مكانًا فى المنتخب رغم تألقه..

وممدوح عباس رئيس الزمالك السابق الذى يحب الزمالك أكثر من اللزوم فيكون الثمن تشويه هذا الحب بلا مراعاة للفارق بين خلاف شخصى وعلاقة قديمة وطيدة مع ناديه غير قابلة للتشكيك.. ود.محمد شوقى عضو مجلس إدارة الأهلى الوحيد تقريبًا فى مصر الذى أتقبل تعصبه.. هو يتعصب للأهلى ولا يقبل شريكًا فى حبه لكن عليك أن تقبل منه هذا التعصب لأنه لا ينتظر له مقابلًا ولا تلميعًا ولا مزايدة علاوة على مهاراته الإدارية والذهنية.. ومحمود طاهر الذى جاء صوته كالعادة عبر الهاتف مهللًا ومصحوبًا بدعوتى لفنجان قهوة ليستعيد ذكرياته مع حلم طالما كان يخبرنى به وهو أن يرى الأهلى ''بيلمع''..

والمهندس محمد عادل عضو مجلس إدارة شركة المقاولون العرب الذى فوجئت فى أول اتصال وتعارف بيننا يقول لى: أنت كتبت فى خربشة تتساءل أنا قاعد على دكة الفريق بأعمل إيه؟!..واكتشفت أنها خربشة عمرها أكثر من 10 سنوات.. فقلت له معلش كان طيش شباب.

 

Advertisements

 

 

 


Advertisements