آيرباص تفوز بصفقة طائرات لـ الصين بقيمة 4.8 مليار دولار

ارشيفيه
ارشيفيه
Advertisements


فازت شركة "إيرباص" بصفقة لتوريد 40 طائرة بقيمة نحو 4.8 مليار دولار لشركة "خطوط جنوب الصين الجوية"، لتعزز بذلك إيراداتها في سوق الطيران على حساب شركة "بوينج".

ووافقت شركة "شيامن إير" (Xiamen Air)، وجميع طائراتها من طراز "بوينج"، على شراء طائرات "إيرباص" من طراز "A320 نيو"، السلسلة الجديدة ضيقة البدن، للتسليم في الفترة من 2024 حتى 2027، وفق بيان صدر اليوم الخميس، وينتظر أن تخضع الأسعار إلى نسب الحسم المعتادة.

وتعد الصفقة ضربة قوية أخرى من شركة "إيرباص" التي عقدت صفقة بقيمة 37 مليار دولار على نفس النوعية من الطائرات مع أربعة خطوط طيران صينية في شهر يوليو الماضي.

وتمثل تلك الصفقة أول طلبية صينية كبرى على طائرات في ثلاثة أعوام، ورفعت بدرجة حاسمة أرقام مبيعات "إيرباص" عن هذا العام بعد أن خسرت في سباق الطلبيات أمام "بوينج" في عام 2021.

وتعتبر "بوينج" شركة "خطوط جنوب الصين الجوية" أكبر عميلة لها في المنطقة، غير أن نشاط شركة صناعة الطائرات الأمريكية تباطأ في أعقاب حوادث مميتة لأفضل طائراتها مبيعا الطائرة "737 ماكس"، وتصاعد التوترات السياسية بين واشنطن وبكين، علاوة على أن "إيرباص" تدير خط تجميع محلي للطائرة "A320" في مقاطعة تينجين، ما يعطيها ميزة تنافسية إضافية في هذه السوق المهمة.

وكانت الصين أول دولة توقف طيران الطائرة "737 ماكس" في أعقاب الحادثتين، ولم تقم بإعادتها إلى الخدمة مرة أخرى حتى الآن.

وفي مايو الماضي، استبعدت شركة "خطوط جنوب الصين" أكثر من 100 طائرة من هذا الطراز من خطط أسطولها في الأمد القصير، وأرجعت ذلك إلى شكوك تحيط بالتسليم.

وسجلت شركة "إيرباص" طلبيات أقل من شركة "بوينج" في العام الماضي، مع زيادة عملاء طراز "ماكس" لأساطيلهم بعد نهاية فترة تأريضها وخفض أسعارها بهدف تشجيع المبيعات، في حين كانت الشركة الأوروبية تعاني بسبب غياب تسليمات تعاقدية.

لدى شركة "إيرباص"، ومقرها تولوز في فرنسا، 637 طلبا صافيا على كامل طرازاتها المختلفة هذا العام، مقارنة مع 388 طلبا بالنسبة إلى شركة "بوينغ".
 

Advertisements