قضايا وأفكار

المحافظات كيانات اقتصادية

محمد الهوارى
محمد الهوارى
Advertisements

نحن فى حاجة لتحويل المحافظات إلى كيانات اقتصادية كبرى من خلال المشروعات الاقتصادية التى تقام فى كل محافظة بما يساهم فى تعزيز الإنتاج الوطنى وقدرة المحافظات على تحقيق الاكتفاء الذاتى وتحسين أحوال المواطنين فى كل محافظة.

ذلك يتطلب منا التدقيق فى اختيار المحافظين، وأن يتمتع المحافظ بخلفية سياسية واقتصادية واجتماعية، والقدرة على اتخاذ القرار فى الوقت المناسب، وأن يقود كل مديريات الوزارات المختلفة، وأن يرصد الاحتياجات الحقيقية للمحافظة ويساهم فى جذب الاستثمارات الجديدة لمحافظته، خاصة فى المجالات التى تتميز بها كل محافظة، مع منح المحافظين سلطات أكبر، مع مراقبة أعمالهم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتتنوع المزايا الاقتصادية لكل محافظة عن الأخرى مما يعزز استقلال هذه المزايا بشكل اقتصادى تنموى يساهم فى تحقيق قيمة اقتصادية مضافة، وأن يكون المحافظ قادراً على التحاور والتجاوب مع أبناء محافظته من خلال المرور المستمر ورصد الشكاوى على أرض الواقع وحلها فوراً وتعظيم دور المحليات فى ضبط الأسواق، وتوفير السلع واقتراح المشروعات الجديدة التى تحتاجها كل محافظة لدعم التنمية.

بالتأكيد دور المحافظ لا يقتصر على أداء دوره فى محافظته، بل عليه أن يواصل متابعة تنفيذ مشروعات حياة كريمة، خاصة فى المحافظات الريفية، وتوفير فرص العمل لأبناء المحافظة فى المشروعات الجديدة، ودعم نشر المشروعات الصغيرة وتعزيز دور المجمعات الصناعية فى كل محافظة، لمساندة المشروعات التى تقام فى هذه المجمعات الصناعية بما يتواكب مع الاحتياجات.

نحن فى حاجة لتحويل كل المحافظات إلى ورش عمل مستمرة، سواء فى تنفيذ المشروعات أو دعم القطاع الخاص للقيام بدوره فى دعم الصناعة والتوسع فيها، خاصة الصناعات التى تحتاجها البلاد، سواء للاستهلاك المحلى أو التصدير.

مصر التى شهدت مشروعات قومية عملاقة فى زمن قياسى، قادرة على أن تحول المحافظات المصرية إلى كيانات اقتصادية تدعم الاقتصاد الوطنى وتوفر فرص العمل للآلاف من أبناء هذه المحافظات.

Advertisements