بعد وفاة هشام سليم به.. أعراض وأسباب سرطان الرئة وطرق الوقاية

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

توفي اليوم، الفنان هشام سليم متأثرا باصابته بسرطان الرئة، بعد صراع دام طويلا مع المرض، وسرطان الرئة واحد من أهم أسباب الوفاة لحالات الاصابة بالسرطان على مستوى العالم، ووفق الدراسات والأبحاث العلمية فإن التدخين يعد من أهم أسباب الإصابة به. 


سرطان الرئة
وحسب تقرير نشره موقع "مايو كلينك" فإن سرطان الرئة هو نوع من السرطانات يبدأ في الرئتين، وهو السبب الرئيسي لحالات الوفاة بالسرطان حول العالم، والأشخاص المدخنون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة.


ورغم أنه يمكن أن سرطان الرئة قد يصيب الأشخاص غير المدخنين، إلا أنه يزداد خطر الإصابة مع زيادة طول فترة التدخين وعدد السجائر التي تم تدخينها، وإذا تم الإقلاع عن التدخين حتى ولو بعد سنوات، فإن هذا يقلل من فرص الاصابة بشكل كبير.

اقرأ أيضًا.. هشام سليم في أخر لقاء له: «السرطان أحسن من كورونا اللي بيضيع البني آدمين في 3 أيام


أسباب الإصابة بسرطان الرئة
يَرى الأطباء وفق التقرير أن التدخين يسبب سرطان الرئة من خلال إتلاف الخلايا المُبطّنة للرئتين، فعندما تستنشق دخان السجائر المليء بالمواد المسببة للسرطان، تبدأ تغيرات في أنسجة الرئة على الفور، وفي البداية قد يكون جسمك قادرًا على علاج هذا الضرر، ولكن مع كل تعرض متكرر، تتلف الخلايا الطبيعية التي تُبطّن رئتيك بمرور الوقت، ومن أهم أسباب الإصابة بسرطان الرئة:


التدخين
يزداد خطر الإصابة بسرطان الرئة مع زيادة عدد السجائر التي تدخنها يوميًا وعدد سنوات التدخين.
التعرض للتدخين السلبي


 تزداد فرص الإصابة بسرطان الرئة بتعرضك للتدخين السلبي حتى ولو كنت غير مدخن.
العلاج الإشعاعي السابق
إذا كنت قد خضعت للعلاج الإشعاعي للصدر لعلاج نوع آخر من السرطان، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة.
التعرُّض لغاز الرادون
 ينتُج الرادون من خلال التحلل الطبيعي لليورانيوم في التربة والصخور والماء، والذي يصبح في النهاية جزءًا من الهواء الذي تتنفسه، وقد تتراكم في أي مبنى أو منزل مستويات خطيرة من غاز الرادون.
التعرض للأسبستوس والمواد المسرطنة الأخرى
 يمكن أن يؤدي التعرض في مكان العمل للأسبستوس والمواد الأخرى المعروفة بأنها تسبب السرطان - مثل الزرنيخ والكروم والنيكل - إلى زيادة فرص الإصابة بسرطان الرئة، وبخاصة إذا كنت مدخنًا.
تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرئة
تزيد فرص الإصابة بسرطان الرئة لدى الأشخاص الذين أصيب أحد والديهم أو إخوتهم أو أبناؤهم به.
أنواع سرطان الرئة
وحسب تقرير مايو كلينك فإنه يُقسّم الأطباء سرطان الرئة إلى نوعين رئيسيين بناءً على مظهر خلايا هذا السرطان، ويتخذ الطبيب قرارات العلاج بناءً على النوع الرئيسي الذي أصبت به من سرطان الرئة.
النوع الأول:
سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة: ولا يحدث هذا النوع إلا لدى المدخنين الشَّرِهين، وهذا النوع أقل شيوعًا من سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة.
سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة: هو مصطلح شامل لعدة أنواع من سرطانات الرئة، وتشمل سرطان الخلايا الحرشفية والسرطان الغُدّي وسرطان الخلايا الكبيرة.
الأعراض
قد تتضمن علامات سرطان الرئة وأعراضه ما يلي:
•    سعال جديد لا يزول
•    سعال الدم، ولو بكمية قليلة
•    ضيق النفس
•    ألم في الصدر
•    بحّة الصوت
•    فقدان الوزن دون اتباع انظمة للتخسيس
•    ألم العظام
•    الصداع
عوامل الخطر
هناك عدد من العوامل التي قد تَزيد خطر الإصابة بسرطان الرئة، وبعض عوامل الخطورة هذه يمكن السيطرة عليه، عن طريق الإقلاع عن التدخين مثلاً، لكن ثمة عوامل أخرى لا يمكن التحكم فيها مثل تاريخ عائلتك المرضي.
المضاعفات
يُمكن أن يتسبب سرطان الرئة في حدوث مضاعفات، مثل ضيق النفس، سعال الدم، الألم، غثيانًا أو صداعًا، تراكُم السوائل في الصدر، الانتشار إلى مناطق أخرى من الجسم
الوقاية
لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من سرطان الرئةكما أشار موقع مايو كينك في تقريره، ولكن يمكنك تقليل المخاطر إذا كنت تحرص على:
الامتناع عن التدخين إذا لم يسبق لك التدخين، والإقلاع عنه إذا كنت مدخن بالفعل، تجنَّب التَّدخين السَّلبي، ابحث عن غاز الرادون في منزلك، تجنب المواد المسببة للسرطان في العمل، اتبع نظامًا غذائيًا مليئًا بالفواكه والخضراوات، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة معظم أيام الأسبوع.

Advertisements