مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي يواجه اتهامات بتجاوز صلاحياته

مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي كريستوفر راي
مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي كريستوفر راي
Advertisements

طالب عدد من أعضاء مجلس النواب الأمريكي مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي بأن يقدم توضيحات بشأن الشبهات حول استخدامه طائرة حكومية لأغراض شخصية.

وجاء في رسالة لعدد من أعضاء مجلس النواب عن الحزب الجمهوري، أنه "نظرا للتقرير الأخير لصحيفة "نيويورك بوست" حول مغادرتك جلسة استماع في مجلس الشيوخ بشكل مبكر من أجل التوجه على متن طائرة تابعة لمكتب التحقيقات الفدرالي لغرض قضاء الإجازة الشخصية، ظهرت لدينا تساؤلات بشأن ما إذا كان هناك التعويض المطلوب لموارد دافعي الضرائب مقابل استخدام طائرة حكومية لأغراض شخصية".

الكونجرس الأمريكي يتجاوز عقبة أولى على طريق تجنب شلل المؤسسات الفدرالية 

وأشار أعضاء المجلس إلى عدد من الحالات من هذا القبيل، بما في ذلك استخدام راي إحدى طائرات مكتبه المخصصة لمحاربة الإرهاب، للقيام برحلة إلى مقره الصيفي في ساراناك ليك بولاية نيويورك.

وحسب المعلومات التي قدمها المشرعون، قام راي برحلات مماثلة في 2 و5 يونيو الماضي.

وأكد المشرعون على ضرورة تعويض التكاليف، على الرغم من أنه يسمح لبعض المسؤولين الفدراليين باستخدام الطائرات الحكومية لأغراض شخصية أو سياسية.

وطالب النواب بأن يقدم مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي بحلول 29 أغسطس وثائق تؤكد أنه دفع التعويضات للقسم المالي لمكتبه مقابل الرحلات التي قام بها.

Advertisements