المنيا تبحث تنفيذ قرارات مجلس الوزراء لترشيد استهلاك الكهرباء

محافظ المنيا يعقد اجتماعا موسعا
محافظ المنيا يعقد اجتماعا موسعا
Advertisements

عقد اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا اجتماعا موسعا لمناقشة آلية تنفيذ مشروع قرار رئيس مجلس الوزراء باتخاذ بعض التدابير اللازمة لتنفيذ خطة الدولة لترشيد استهلاك الكهرباء، ضمن جهود الدولة لتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية المتاحة، وتخفيف العبء عن المواطنين، حيث يعد الغاز الطبيعي في مقدمة تلك الموارد في الوقت الراهن.

اقرأ أيضا|نائب محافظ المنيا يتابع حالة المصابين في حادث الطريق الصحراوي الشرقي| صور

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد أبوزيد، نائب المحافظ، اللواء أ.ح ياسر عبد العزيز، السكرتير العام للمحافظة، رؤساء المراكز والمدن على مستوى المحافظة، عدد من وكلاء الوزارات المختلفة، وكيل وزارة الأوقاف، ممثل الكنيسة وعدد من الجهات المعنية بهذا الشأن وممثلي المجتمع المدني.

 

أوضح المحافظ، أن الحكومة بدأت بنفسها في ترشيد استهلاك الكهرباء في المباني الحكومية والمنشآت العامة، مؤكدا على الالتزام بالتوقيتات الصيفية، وكذلك ترشيد الاستهلاك في المولات الكبرى التي تستخدم نظام التكييف المركزي ومتابعة الأندية ومراكز الشباب للتأكد من تنفيذ القرارات الخاصة بترشيد استهلاك الكهرباء بها، وكذا الصالات المغطاة، التي يتم إضاءتها بالأضواء الكاشفة، والملاعب التي تستهلك الكهرباء بشكل ملحوظ.

ووجه المحافظ رؤساء المراكز والمدن وكافة المسئولين بالمحافظة بالبدء الفوري في تنفيذ قرارات رئيس الوزراء لترشيد استهلاك الكهرباء تحقيقا للمصلحة العامة.

وحث المحافظ، المسئولين على ضرورة توعية المواطنين من أجل التكاتف لتحقيق الاستغلال الأمثل للطاقة وترشيد الاستهلاك والعمل على استغلال الطاقة النظيفة الصديقة للبيئة، معلنا تسخير كافة الامكانيات لدعم المبادرة الرئاسية للتشجير والمعنية بزراعة 100 مليون شجرة، والتي تأتي في ضوء استضافة مصر ورئاستها لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، وفي إطار رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 ، ولفت المحافظ الى أن المبادرة التي تم إطلاقها بجميع المحافظات، تستهدف التأكيد على الجهود الوطنية التي تبذلها الحكومة المصرية للتعامل مع البعد البيئي وتغيرات المناخ وتحقيقا لأهداف التنمية المستدامة .

 

ووجه المحافظ بأن يتم بدء العمل في هذه المبادرة بحملة تشجير موسعة على جانبي الطرق السريعة والتي تهدف إلى زيادة الرقعة الخضراء في المدن العمرانية، كما سيتم زراعة جانبي المحاور الرئيسية والشوارع التي تم رفع كفاءتها وتطويرها خلال الفترة الماضية، وأكد المحافظ علي زراعة الجزيرة الوسطى بالأشجار الملائمة، أو على جانبيه، ولتصبح مكون رئيسي ضمن أي مشروع جديد يجري العمل به في قطاع الطرق ، وذلك بالتنسيق مع مسئولي الزراعة بالمحافظة في اختيار أنواع الأشجار.

 

كما وجه المحافظ رؤساء المراكز بتبني فكرة إنشاء حديقة مركزية بكل مركز لتوفير رئة خضراء بمساحات كبيرة للمواطنين بهذه المدن والمناطق، مما يسهم في إحداث نقلة نوعية حضارية بكل مدينة.

 

وأعلن المحافظ عن البدء في تلقى عدد من المشروعات ضمن المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية والتحول الرقمي، والتي يتحقق من خلالها تلك الرؤى وتستهدف 6 فئات وهى (المشروعات كبيرة الحجم – المشروعات المتوسطة – المشروعات المحلية الصغيرة خاصة المرتبطة بالمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" – المشروعات المقدمة من الشركات الناشئة – المبادرات والمشاركات المجتمعية غير الهادفة للربح – المشروعات التنموية المتعلقة بالمرأة وتغير المناخ والاستدامة).

 

ولفت المحافظ الى ضرورة توافق تلك المشروعات المقدمة مع عدة معايير والتي من أهمها ( التخفيف من آثار تغير المناخ – التكيف مع تغير المناخ – الحفاظ على الموارد الطبيعية – حفظ التنوع البيولوجي والحد من التلوث بكافة أشكاله)، مشيرا الى انعقاد مؤتمر موسع على مدار شهر سبتمبر القادم تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية لعرض المشروعات المقدمة بمشاركة جهات تمويل محلية وإقليمية وعالمية، وذلك لاختيار أفضل 18 مشروع من خلال اللجان الفنية المشكلة والتي ستضم ممثلي مختلف الجهات وذلك بفعاليات مؤتمر يعقد في أكتوبر 2022 بحيث يتم حشد التمويل والاستثمارات للمشروعات الفائزة بمؤتمر المناخ.

 

هذا وسيتم تقديم المشروعات في موعد أقصاه 16 أغسطس الجاري بالإدارة العامة لشئون مكتب محافظ المنيا بكورنيش النيل.

Advertisements