* د. أسامة عبد الحي: تواصلت مع رئيس الجمعية الطبية واطمأننت على الطبيب واتخاذ الإجراءات القانونية.

«الأطباء» تتواصل مع الجمعية الطبية الكويتية للاطمئنان على الطبيب المعتدي عليه

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements

أعلنت أمس إحدى الصحف الكويتية عن تعرض طبيب مصري يعمل بمستشفى الولادة بدولة الكويت لاعتداء أسفر عنه جروح للطبيب، بينما لم تفصح وزارة الصحة الكويتية أو الجمعية الطبية الكويتية في بيانهما عن جنسية الطبيب.

بالصور| جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تحتفل بتخرج دفعة جديدة من كلية الإدارة والاقتصاد

قال د. أسامة عبد الحي أمين عام نقابة الأطباء السابق أنه قام بالاتصال برئيس الجمعية الطبية الكويتية د. إبراهيم الطوالة وتأكد أن الطبيب مصري الجنسية.

 وأضاف أمين عام نقابة الأطباء السابق أنه اطمأن على استقرار الحالة الصحية للطبيب، وأكد له رئيس الجمعية الطبية الكويتية قيام محامي الجمعية باتخاذ كافة الإجراءات القانونية لحفظ حقوق الطبيب ومحاسبة المعتدي.

 وأكد رئيس الجمعية الطبية الكويتية أن الجمعية الطبية تعتبر هذا الإعتداء هو إعتداء على الطبيب الكويتي، وأضاف د. أسامة عبد الحي أمين عام نقابة الأطباء السابق أنه سيتابع مع د. إبراهيم الطوالة تطورات الأوضاع أول بأول.

من ناحيته قال د. مصطفى هاشم عضو مجلس نقابة الأطباء ومقرر لجنة العلاقات الخارجية أنه سيقوم بالتواصل مع مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والعاملين بالخارج السفير صلاح عبد الصادق لإتخاذ الإجراءات اللازمة عبر وزارة الخارجية المصرية.

يذكر أن وزارة الصحة الكويتية أصدرت بياناً استنكرت فيه الاعتداء المؤسف على طبيب في مستشفى الولادة، مؤكدة على متابعة الوزارة مع الجهات المختصة في البلاد، الإجراءات القانونية التي تحفظ حق الطبيب، وفق ما ورد في قانون مزاولة المهنة 70 لسنة 2020، وصوناً وحماية لكل حقوق الكوادر الصحية، إزاء هذه التصرفات المرفوضة والمستهجنة.

Advertisements