العثور على طفل رضيع بجوار مشتل بحلوان

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

عثر رجال مباحث القاهرة على طفل رضيع ملقي بجوار مشتل بمنطقة حلوان، ويكثف رجال من المباحث من جهودهم لكشف مرتكبي الواقعة وضبطهم.

كما تحفظ رجال المباحث على كاميرات المراقبة لكشف هوية المتهمين.

البداية عندما تلقت أجهزة الأمن بالقاهرة، إخطارا من شرطة النجدة بوجود طفل ملقى بجوار مشتل بحلوان.

وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن وعثر على طفل يرتدي ملابسه وملفوف بقطعة قماش، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

وفي سياق متصل، شهدت منطقة السلام واقعة مؤسفة بعدما اعتدى أحد الأشخاص على طفل يبلغ من العمر عامين بسبب بكائه أثناء ممارسة المتهم الرذيلة مع والدة الطفل. 

البداية كانت عندما تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا من الأهالي بمصرع طفل في إحدى الشقق في نطاق دائرة قسم شرطة السلام ثان، بعد اعتداء أحد الأشخاص عليه بطريقه وحشية.

اقرأ أيضا|مصرع ميكانيكي وإصابة شقيقه في انقلاب دراجة نارية بطريق ترعة الإسماعيلية

وعلى الفور انتقل رجال مباحث قسم شرطة السلام ثان إلى موقع البلاغ، وعثروا على جثة الطفل الرضيع داخل شقة، وتبين أنه يدعي م. م، ويبلغ من العمر عامين، وتظهر عليه آثار تعرضه للضرب والاعتداء بكدمات في أماكن متفرقة من الجسم.

وبإجراء التحريات والفحص، تبين أن مرتكب الجريمة أحد الأشخاص تربطه علاقة غير شرعية بوالدة الطفل، كما تبين أنه أثناء ممارسة الرذيلة بين المتهم ووالدة الطفل الضحية، دخل الطفل في نوبة بكاء، ولم تتمكن والدته من إسكاته، قبل أن يتوجه العشيق إليه ويعتدي عليه بطريقة وحشية وإحداث إصابات به أودت بحياته.

وأكدت التحريات الأولية أنه بعد ارتكاب الجريمة، حاولت الأم وعشيقها الهروب وترك جثة الطفل، ولكن الأهالي منعوهم وتحفظوا عليهما، وتم إبلاغ غرفة عمليات شرطة النجدة، وعلى الفور انتقل رجال الأمن لموقع الجريمة، وعثروا على الجثة، وألقوا القبض على الأم وعشيقها.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة العامة للتحقيق.

Advertisements