جدل في كوريا الجنوبية بعد تعيين قريب للرئيس في مكتب الرئاسة

رئيس كوريا الجنوبية يون سيوك- يول
رئيس كوريا الجنوبية يون سيوك- يول
Advertisements

أكد المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية عدم وجود مخالفة قانونية أو تضارب في المصالح في تعيين قريب للرئيس يون سيوك- يول، في مكتب الرئاسة.

وقال مسؤول رئاسي للصحفيين، اليوم الخميس 7 يوليو، إنه «وفقا لقانون منع تضارب المصالح الذي أقرته الجمعية الوطنية، لا يوجد أي تناقض على الإطلاق».

اقرأ أيضًا: وزير الخزانة البريطاني المعين حديثا يدعو جونسون للاستقالة

وأضاف، بحسب وكالة الأنباء الكورية الشمالية «يونهاب»: «القانون يقيد فقط توظيف الأقارب المقربين، مثل الزوج والأقارب والأشقاء بالدم».

وتابع: «هذا القانون لم يصدر من العدم. صدر لأنه تقرر أنه في هذه الحالات سيتعارض مع المشاعر العامة».

وكانت محطة "كيه بي إس" المحلية كشفت، أمس الأربعاء، في تقرير لها أن رجلاً يدعى تشوي يعمل في مكتب السكرتير الخاص للرئيس وأنه هو ويون أبناء عمومة من الدرجة الثالثة، حيث أن والد تشوي ووالدة يون أبناء عمومة من الدرجة الثانية، ووصف التقرير علاقة تشوي مع الرئيس بـ"السرية".

ولفت التقرير إلى أن المهمة الرئيسية لتشوي كانت هي مساعدة كيم، ورئاسة فريق مسؤول عن العمل المتعلق بما سيكون المقر الرسمي الجديد للرئيس.

وأكد المسؤول الرئاسي في تعليقه إنه "إذا كان ابن عم ثالث يندرج تحت هذه الفئة، فيجب مراجعة القانون".

ورفض المسؤول وصف العلاقة بين الرئيس وتشوي بـ"السرية"، وقال إن "الوصف لن يناسب إلا شخصًا يعمل من خارج منظمة رسمية"، مشددًا أن "وصف عمل رسمي بالسري هو بلاغ كاذب وخبيث بشكل واضح".

Advertisements