ابنة حمدي الوزير تكشف تفاصيل عملية والدها والمضاعفات التي حدثت له

الفنان حمدي الوزير
الفنان حمدي الوزير
Advertisements

كشفت ابنة الفنان حمدي الوزير، عن مستجدات وتطورات حالة والدها الصحية بعد خضوعه لعملية دقيقة في القلب.

وقالت مي الوزير، في تصريحات صحفية، ان إن والدها تعرض لمضاعفات بعد العملية  الجراحية التي اجراها واستمرت لمدة ٧ ساعات وهذا الوقت الطويل جاء بسبب انها عملية حساسة.

واشارت ابنة الوزير، الي ان والدها حاليا يمكث في العناية المركزة داخل أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة، ولن يخرج حاليًا إلا أن تستقر حالته الصحية.

وطالبت مي الوزير من جمهور ومحبي والدها بالدعاء له بالشفاء.

وكان الفنان حمدي الوزير، علق على الأخبار التي زعمت بعدم دعم نقابة المهن التمثيلية برئاسة له بعد تعرضه لأزمة صحية في القلب خلال الفترة الماضية، وقال في تصريحات صحفية، أن هذه الأخبار شائعات وليس لها اساس من الصحة. 

واشار حمدي الوزير، إلى أن الفنان أشرف زكي، دعمه بشكل كبير هو وأعضاء النقابة فور الإعلان عن وعكته الصحية، معلقًا: أشرف زكي دعمني بكل ما يملك هو والنقابة.

حصل الفنان حمدي الوزير، على بكالوريوس الهندسة من جامعة قنا، إلا أنه لم يكن يطمح في العمل بالتمثيل، رغم تعلقه بالمسرح.

 ودخل الفن حينما عرض عليه المخرج محمد خان التمثيل بفيلم الثأر، وفى نهاية السبعينيات شارك فى فيلم "إسكندرية ليه" مع المخرج يوسف شاهين.

وشارك فى أعمال مميزة مثل سواق الأتوبيس والتخشيبة فى الثمانينيات الجزء الثالث من رأفت الهجان عام 1992 عمل كمخرج لمسرحيات مثل حرب البسوس، طقوس الإشارات، والتحولات، وفيلم العفاريت مع عمرو دياب، إلى أن قدم فيلم "قبضة الهلالى" الذي يشكل علامة فارقة في تاريخه عام 1991، هو من بطولة يوسف منصور، ليلى علوى، حمدى الوزير، جالا فهمى، ضياء الميرغنى، شريف عبد المنعم لاعب الأهلي السابق، كمال أبو رية، وأمل إبراهيم، تأليف بسيونى عثمان، إخراج إبراهيم عفيفى.

Advertisements