«العناني» يستقبل رئيس الشئون الحكومية والسياسات العامة بجوجل بالشرق الأوسط

وزير السياحة والآثار
وزير السياحة والآثار
Advertisements

مسئولو جوجل: زيادة معدلات البحث الإلكتروني عن السياحة والسفر إلى مصر بنسبة 15% عما قبل أزمة فيروس كورونا وهو أعلى من متوسط نسب الزيادة العالمية

- فعاليتي "المومياوات الملكية وطريق الكباش" أحد الأسباب الرئيسية لزيادة البحث على الإنترنت عن المقصد السياحي المصري

استقبل الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، مارتن روسكي رئيس الشئون الحكومية والسياسات العامة لدى Google في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك خلال زيارته الحالية لمصر، وهشام الناظر مدير عام جوجل مصر، وعدد من قيادات جوجل، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون بين الوزارة وجوجل خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك بحضور عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، والأستاذة يمنى البحار مساعد الوزير للشئون الفنية، والدكتور الطيب عباس مساعد الوزير للشئون الأثرية بالمتحف المصري الكبير، والدكتور خالد شريف مساعد الوزير للتحول الرقمي، والوزير مفوض داليا عبد الفتاح المُشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بالوزارة، والدكتور سها بهجت مستشار الوزير لشئون التدريب، ودينا عزت خبير التسويق.

وخلال اللقاء، قام مسئولو جوجل بتقديم عرض تقديمي عن نتائج الحملات الترويجية الإلكترونية الأخيرة التي قامت بإطلاقها وزارة السياحة والآثار مؤخراً بالأسواق المستهدفة من خلال استعراض نسب المشاهدات والمتابعة والطلب على مصر، مؤكدين على زيادة معدلات البحث الإلكتروني عن السياحة والسفر إلى مصر على شبكة الإنترنت، والذي وصل وفقاً لجوجل إلى زيادة بنسبة 15 % عما قبل أزمة فيروس كورونا وهو أعلى من متوسط نسب الزيادة العالمية. 

وأشار مسئولو جوجل إلى أن فعاليتي "المومياوات الملكية وطريق الكباش" اللاتي تم تنظيمهما خلال عام 2021 يعتبران أحد الأسباب الرئيسية لزيادة البحث على الإنترنت عن المقصد السياحي المصري.

وقد تم مناقشة وضع الآليات اللازمة لاستثمار هذا الاهتمام بالمكانة السياحية المصرية وربطها بالزائرين الذين يزورون مصر.

وقد تم خلال اللقاء مناقشة إمكانية مشاركة جوجل في احتفالات الوزارة هذا العام بذكرى مرور 200 عام على فك رموز الكتابة المصرية القديمة ونشأة علم المصريات، و100 عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون، بالإضافة إلى بحث سبل التعاون مع الوزارة بهدف رفع الوعي السياحي والأثري لدى المصريين.

ومن جانبه، أعرب مارتن روسكي عن سعادته البالغة بالتعاون مع الوزارة، مشيداً بتجربة مصر المتميزة في استئناف السياحة وجذب السائحين والزائرين مرة أخرى إليها بعد أزمة فيروس كورونا، مشيراً إلى استعداد الشركة للتعاون مع الوزارة في الأحداث الهامة التي ستشهدها مصر خلال الفترة المقبلة منها افتتاح المتحف المصري الكبير واستضافة مؤتمر COP27.

كما أشاد هشام الناظر بأهمية هذا اللقاء المثمر والذي شهد مناقشة مقترحات عديدة للتعاون المستقبلي ما بين الوزارة وشركة جوجل للترويج السياحي لمصر بصورة أكبر خلال الفترة المقبلة وخاصة بعد التعافي من تداعيات أزمة فيروس كورونا، والاستفادة من الأحداث التي من المقرر أن تشهدها مصر قريباً مما يساهم في المضي قدمًا نحو استعادة مصر لمكانتها السياحية في مصاف الدول السياحية الكبرى.

Advertisements