استعداد خاص لفيوتشر .. وتغييرات كثيرة فى التشكيل

غضب فى الأهلى.. وإلغاء إجازة العيد

الأهلى واصل نزيف النقاط وقدم عرضا متواضعا أمام الجونة
الأهلى واصل نزيف النقاط وقدم عرضا متواضعا أمام الجونة
Advertisements

حالة من الاستياء والقلق تسود قلعة النادى الأهلى بعد ان فرط الفريق الأول لكرة القدم فى ثلاث نقاط جديدة وواصل اهدار الانتصارات والنقاط بعد تعادله المخيب أمس الثلاثاء أمام الجونة فى المباراة المؤجلة من الجولة السادسة بالدورى.. ليستمر الفريق فى مسلسل من التراخى وعدم التركيز أسهم فى اشعال الدورى وبعد ان كان الأهلى هو المرشح الأول للتتويج باللقب عاد الصراع لنقطة الصفر وبات المشوار صعبا للغاية فى ظل المنافسة الثلاثية الشرسة بين الأهلى والزمالك وبيراميدز.

إقرأ أيضًا | هل يشارك الأهلي أو الزمالك في بطولة كأس العالم للأندية القادمة

فكان الأهلى يستند دائما على مؤجلاته وانها ستكون طوق النجاة له وتعيده للقمة ولكن الآية انعكست لأن الفريق فرط فيها واحدًا تلو الآخر حتى بات الآن يمتلك مباراتين فقط إذا فاز بهما ستجعله يتساوى فى النقاط مع الزمالك المتصدر الذى لعب 23 مباراة ويمتلك 51 نقطة بينما بيراميدز يحل وصيفا بنفس عدد المباريات بـ49 نقطة فيما يحل الأهلى ثالثا بـ45 نقطة جمعها من 21 مباراة.

ومن المقرر أن يعود الفريق غدًا الخميس إلى تدريباته اليومية على ملعب مختار التتش بمقر النادى بالجزيرة بعد الراحة التى منحها الجهاز الفنى بقيادة البرتغالى سواريش لمدة 24 ساعة عقب لقاء الجونة.. ويبدأ الفريق غدًا استعداداته لمواجهة فيوتشر المهمة للغاية يوم الثلاثاء القادم والتى ستعد فارقة بشكل كبير فى منافسة الأهلى على اللقب بالإضافة إلى أنها لن تكون سهلة باعتبار أن فيوتشر أولا ليس خصمًا بسيطًا وسيلعب بكل قوة لتقليص الفارق مع الأهلى حيث يعد فيوتشر هو أقرب منافسى الأهلى القادمين من خلفه حيث يحتل المركز الرابع بفارق ست نقاط فقط عن الأهلى.

وسيستمر لاعبو الأهلى فى تدريباتهم خلال الأيام القادمة والعمل على البرنامج الاستشفائى والإعدادى الذى أعده الجهاز الفنى للاعبين وتنفيذه فى الفترة الحالية للتخلص من حالة الإجهاد التى تؤثر على اللاعبين وسيواصل الفريق عمله خلال أيام عيد الأضحى دون راحة .

ومن المتوقع أن سواريش فى مران الغد سيطالب اللاعبين بعدم التركيز والوقوف كثيرًا عند مباراة الجونة وعدم التفكير فيما هو مضى والتفكير أكثر فيما يتطلب العمل عليه فى المرحلة القادمة. وسيواصل سواريش عمله الفنى الذى بدأه منذ توليه المهمة وذلك حتى يتفهم اللاعبون طريقة لعبه وأسلوبه الذى يريد تطبيقه داخل الملعب.

وبحسب أحد المصادر داخل الفريق فأكد أن هناك نية لإجراء بعض التعديلات والتغييرات فى تشكيل الفريق بدءا من لقاء فيوتشر وبالتحديد فى الجانب الهجومى بسبب العقم التهديفى الذى يسيطر على الفريق .. وسيكون هناك دور كبير لأحمد عبد القادر فى حالة تمام شفائه بالإضافة إلى الاعتماد على زياد طارق.

Advertisements