دفاع محمد عادل: هناك أدلة جديدة سأقدمها في قضية مقتل نيرة أشرف

المتهم محمد عادل
المتهم محمد عادل
Advertisements

أكد أحمد حمد محامي الطالب محمد عادل المتهم بقتل زميلته نيرة أشرف، أن المتهم أخبره بوجود صور على هاتفه المحمول تجمع بينه وبين المجني عليها.

وأضاف أنه التقى المتهم صباح اليوم الأربعاء قبل جلسة النطق بالحكم، وأخبره أن هاتفه المحمول الموجود بحوزة النيابة العامة، يحتوي على صور تجمعه ونيرة، وأن تلك الصور سبق وجرى حذفها إلا أنها ما زالت مخزنة على ذاكرة هاتفه بحسب ما ذكر المحامي.

وتابع الدفاع أن المتهم سأله عن هاتفه المحمول، وطالبه بضرورة تفريغ الهاتف ومحتوى الصور لأنها تمثل أدلة جديدة في القضية، وأن الهاتف لم يجري تفريغه وفق ما ذكر محامي المتهم.

وأشار المحامي انه حرص على توصيل رسالة طمأنينة للمتهم، وأن هناك تعاطف معه داخل وخارج مصر، مضيفا: "الناس عارفه إن محمد تم التلاعب به عاطفيا وماديا وقُهر وهناك تعاطف معه".

وأشار إلى أنه طمأن المتهم وأخبره أن حكم الإعدام ليس النهاية وأن هناك خطوة جديدة وهى النقض على الحكم.

ونفى أحمد حمد محامي الطالب محمد عادل، الأخبار المتداولة بشأن تولي فريد الديب الدفاع عن المتهم، مؤكدا أنه لم يتواصل أحد من مكتب فريد الديب مع أسرة المتهم ولا مع المتهم نفسه أو معه بصفته المحامي الأصيل عن المتهم ، وانه أكد للمتهم انه في خلال 48 ساعة سيتم إرسال أوراق النقض للمتهم داخل محبسه.

وقررت الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار بهاء الدين المري حكمت المحكمة بإجماع الآراء بمحاكمة المتهم محمد عادل محمد إسماعيل عوض الله، قاتل طالبة المنصورة نيرة أشرف، بالإعدام ومصادرة السلاح الأبيض المضبوط، وألزمته بالمصاريف الجنائية وإحالة الدعوة المدنية الي المحكمة المختصة ، بدون مصاريف،  وبعد جلسات المحكمة العلنية والسرية وسماع أقوال المتهم ومرافعة النيابة العامة وسماع مرافعة الدفاع، والمدعين بالحق المدني .

وتنشر «بوابة أخبار اليوم» الحوار الأخير بين الدفاع والمتهم قبل الجلسة.

فعند دخول المتهم محمد عادل القفص قبل الجلسة بدقائق ، توجه إليه محاميه وقال له: «يا محمد أنا عاوز اطمنك أن الحكم اليوم ليس نهاية المطاف، وأيا كان الحكم عوزك تهدى، وتعرف إن نصف الشعب المصري متعاطف معاك، وهناك نقض على قرار جلسه اليوم».

وأضاف الدفاع موجها حديثه للمتهم: «عاوز تقول حاجه لأمك».. فرد المتهم: «أمي عامله ايه وأخواتي».. رد المحامي: «الحمد لله كويسين، وأمك هتزورك قريب ».

وتابع الدفاع: «عاوز تقول حاجه تاني؟.. رد المتهم: «آه قول لأمي أنا بتعامل كويس جدا ، وبأكل كويس، خليها تطمن عليا» .

ثم قال المحامي هتمضي على ورقة خلال الأيام القادمة للنقض، وأنا هقدملك على النقض . هز محمد رأسه فقط، ثم تابع المحامي قائلا: عندك مصحف؟..  رد المتهم: آه.. قال له: طيب اقرأ فيه علي طول .

 

Advertisements