شهيد الشهامة بالبحيرة.. حاول منع لصين من سرقة «توك توك» فدفعاه تحت عجلات القطار

مصطفي.. شهيد الشهامة
مصطفي.. شهيد الشهامة
Advertisements

دفع مندوب توزيع أغذية شاب حياته ثمنًا لشهامته؛ حيث تصادف مروره أثناء محاولة لصين سرقة "توك توك" من صاحبه، فقام بمنعهما من سرقة «التوك التوك»؛ حيث دفعه اللصان تحت عجلات قطار تصادف مروره أمام قرية شبرا النونة في إيتاي البارود. 

وتم التحفظ على الجثة وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على اللصوص وجاري عرضهما على النيابة العامة، وشيع الآلاف من أهالي عزبة علي باشا بافلاقة مركز دمنهور في محافظة البحيرة، جثمان مصطفى عماد سعد، 23 سنة، مندوب توزيع أغذية الذي سقطت والدة المجني عليه مغشيًا عليها عدة مرات بعد دفن المتوفى وصراخها: «يا حبيبي يا مصطفى.. يا ضنايا.. ربنا يرحمك يا مصطفى».

اقرأ أيضا| ضبط 7 طن كاتشب ومستردة داخل مصنع لتعبئة السلع الغذائية بالجيزة

وقالت الأم بعد دفن ابنها المجني عليه: «محروقة على ولدي اللي ماليش غيره، عمري ما رحت المدافن، أمه قلبها يتحرق عليه اللي قتلك يا مصطفى».

وقالت جدة مصطفى لوالدته: «كان بيشتغل عشان يصب شقته، كان مكافح وبيشتغل عشان ياكلها بالحلال، معاه عربية وسواق بيوزع بيها مواد غذائية ونزل ينجد سواق التوك توك».

وأوضح مصطفى البنا، خال القتيل، أن مصطفى وجد ناس تجري وراء «توك توك» وصاحب التوك توك يستغيث، فنزل من السيارة لمحاولة إيقاف «التوك توك» فقام اثنين من ركابه بالتشاجر معه ودفعاه تحت عجلات قطار تصادف مروره.

وكان شاب يدعى مصطفى عماد سعد، 23 سنة، يقيم بقرية علي باشا في مركز دمنهور، يعمل مندوب بشركة مواد غذائية، وأثناء عمله استنجد به سائق «توك توك» لاستعادته من شخصين كانا يقومان بسرقته، فترجل عن سيارته، وطارد اللصوص فقاموا بالاعتداء عليه ودفعه تحت عجلات القطار في منطقة قرية شبرا النونة في مركز إيتاي البارود، وتم القبض على المتهمين بمعرفة الأهالي وتسليمهم للشرطة.

Advertisements