وزير الخارجية: مصر تحتضن 6 ملايين مهاجر أجنبي وسمحت بدمجهم في المجتمع

 وزير الخارجية
وزير الخارجية
Advertisements

أكد وزير الخارجية، سامح شكري، أن مصر تبذل جهد كبير مع الشركاء الأوروبين لمكافحة الهجرة غير الشرعية، وتوفير الإطار المناسب، موضحا أن الدولة المصرية بذلت جهود كبيرة لمكافحة الهجرة غير الشرعية ونجحت في منع أي هجرة غير شرعية من مصر منذ سبتمبر 2016.

وأوضح  سامح شكري، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية النمسا أن القاهرة تستضيف حوالي 6 مليون مهاجر أجنبي في البلاد بدون أي معسكرات، والسماح باندماجهم في المجتمع المصري، موضحا أن مصر تتعامل مع القضية بمنطلق المسؤولية ولا تستخدمها للابتزاز وتحقيق مصالح مباشرة، لكننا نقوم بذلك في إطار مسؤوليتنا الدولية وحساسية هذا الأمر للدول الأوروبية، فضلا عن مخاطر عبور المهاجرين للمتوسط بشكل غير آمن ونأمل أن يتم التعامل مع القضية بمنظور شامل.

وأشار وزير الخارجية، سامح شكري ، إلى أن الأزمة الروسية الأوكرانية أثرت بشكل كبير على الاقتصاد العالمي وكذلك الاقتصاد المصري ، موضحا أن مصر تأثرت بأزمة توريد الحبوب من روسيا وأوكرانيا و اللتان كانتا المورد الأساسي لاستيراد الحبوب .

وأضاف وزير الخارجية ، خلال كلمته بمؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية النمسا ، أن مصر توفر احتياطي جيد من الحبوب ، وهناك تعاقدات على توريد كميات أخرى منها ، منوها أن الأزمة تكمن في ارتفاع الأسعار العالمية والتي تأثر بالسلب على زيادة العبء على الدولة المصرية .

وتابع سامح شكري ، أن مصر تأمل لأن يكون هناك تعاون مشترك مع الأمم المتحدة في اطار تأمين سفن توريد الحبوب من روسيا وأوكرانيا للدول المستوردة . 

وأكد ألكسندر شالنبيرج وزير خارجية النمسا، أن مصر شريك أساسى للاتحاد الأوروبي، موضحا أنه تم التباحث حول مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والحرب الروسية - الأوكرانية، وأزمة الغذاء العالمى الناتجة عن هذه الحرب، موضحا أن بلاده تقدمت بـ100 مليون يورو لحل أزمة الغذاء العالمية، موضحا أن الاتحاد الأوروبى يقف إلى جانب أوكرانيا لحل ازمة الغذاء العالمي.

 

وأشار وزير خارجية النمسا فى مؤتمر صحفى مع وزير الخارجية سامح شكرى، إلى أهمية حل مشكلة الغذاء العالمية المتفاقمة الناتجة عن الحرب الروسية - الأوكرانية، مؤكدا أن الدول العربية لها موقف كبير لحل الأزمة الاوكرانية، لافتا إلى أنه تم التطرق للأوضاع فى الاقليم وتبادل الرؤى.

 

وأكد وزير خارجية النمسا أنه تدفق النيل بكل دول حوض النيل، ولا يجب أن تحتل دولة بمفردها مياه النيل وتسيطر عليها، مشددا على أهمية حصول مصر على حصتها فى مياه النيل ونحن نقف بجانب مصر للحصول على حقها، ونتطلع للعمل سويا فى إطار استضافة مصر لمؤتمر تغير المناخ وهى قضية وجودية للعالم أجمع، ونتعاون مع مصر للتحضير لهذه القمة الكبيرة للمناخ.

Advertisements