طلاب الشعبتين الأدبية والعلمية «غاضبون» من صعوبة امتحان الجغرافيا والكيمياء

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements

حالة من الغضب والبكاء سيطرت علي طلاب الثانوية العامة بالشعبتين العلمية والأدبية علي حد سواء، عقب انتهاءهم من أداء امتحان مادتي الكيمياء لطلاب الشعبة العلمية ، والجغرافيا لطلاب الشعبة الأدبية ، حيث وحد الامتحانيين طلاب الشعبتين في البكاء اليوم أمام أبواب اللجان عقب انتهاء الامتحان .

واشتكي طلاب الشعبتين العلمية والأدبية من صعوبة امتحان الكيمياء والجغرافيا .
وأكد طلاب الشعبة العلمية ، أن امتحان الكيمياء جاء صعبا وطويلا يحتاج إلى وقت أطول من الوقت الامتحاني المخصص للإجابة عليه ،مؤكدين أن الأسئلة جاءت في مستوي الطالب المتفوق وتحتاج إلى تفكير كبير غير مناسب للوقت المخصص للإجابة .

وأشار الطلاب بمدارس اللغات، إلى أن امتحان الكيمياء جاء صعبا ويعد من أصعب الامتحانات التي أداها الطلاب حتي الأن ، مشيرا إلى أن الجزء الخاص بأسئلة الكيمياء العضوية جاءت صعبة للغاية .
كما اشتكي الطلاب ، من توزيع تعديلات كتيب المفاهيم الخاصة بالكيمياء علي طلاب اللغات في نصف الوقت الامتحاني وهو ما أربك الطلاب ، مشيرا إلى أن السؤال رقم 22 في موديل امتحان b للكيمياء لغات ، نصف السؤال مش موجود والطلاب اضطروا يذهبوا للنسخة العربية علشان يعرفوا السؤال عاوز أيه ، وبعد مرور نصف الوقت الامتحاني سلموا اللجنة كلها تصويبات كتيب المفاهيم في الكيمياء .

فيما اشتكي طلاب الشعبة الأدبية من صعوبة امتحان الجغرافيا ، حيث أكدوا أن الامتحان جاء طويلا والأسئلة جاءت في مستوي الطالب المتفوق ، وتحتاج إلى وقت أكبر من الوقت المخصص لأداء الامتحان، ولفتوا إلى أن الطلاب قاموا بالإجابة علي الأسئلة دون تفكير بسبب ضيق الوقت الامتحاني .

من جهتها ، رصدت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، وائتلاف أولياء أمور المدارس الخاصة، مستوي امتحاني الكيمياء والجغرافيا لطلاب الثانوية العامة، اليوم الأحد.

وقالت عبير، في تصريحات صحفية، إن أغلب آراء الطلاب وأولياء أمورهم تميل إلي صعوبة أغلب أسئلة امتحان الكيمياء لطلاب شعبتي العلوم والرياضيات، حيث أكد عدد كبير من الطلاب علي صعوبة الأسئلة التي تحتاج لوقت أطول من المخصص للامتحان والأسئلة الرقمية، بحسب قولهم.

ونفس الأمر، شهد امتحان الجغرافيا صعوبة في أسئلة الإمتحان، حيث أكد طلاب وأولياء أمورهم أن الامتحان صعب في مجمله، وأصعب من امتحانات العام الماضي.

وشددت الوزارة علي ضرورة الالتزام بالتعليمات الخاصة بضوابط الامتحانات والتي أعلنتها الوزارة، والعمل على التأكد من دخول الطلاب إلى اللجان بدون أي أجهزة إلكترونية “موبايل- سماعات”.


اقرأ ايضا : التعليم: امتحانات طلاب الثانوية العامة «مكفوفين» في الجغرافيا دون مشاكل

Advertisements