أوكرانيا: اهتمام العالم بالحرب يتراجع

الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى
الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى
Advertisements

صرَّح الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى بأن الاهتمام بالنزاع فى أوكرانيا يتراجع فى العالم، ودعا زعماء الدول إلى أن يحثوا مواطنيهم على دعم أوكرانيا والتعبير عن تأييدهم لها.
وقال زيلينسكى، خلال لقائه برئيس الوزراء النرويجى يوناس جار ستوريه، فى كييف: «أنا متفق معكم بالكامل حول أن الاهتمام بالحرب يتراجع فى العالم، لأن الناس فى أوروبا وفى العالم لا يريدون التفكير فى الحرب، وهذه هى الحقيقة. وهم يريدون أن تكون الحرب بعيدة عنهم كل بُعدٍ».


وحذَّر زيلينسكى من أن رقعة العمليات القتالية قد تتوسع لتشمل دولًا أخرى. وتابع: «ولذلك من المهم ألا يتراجع الاهتمام، وأنا آسف لاستخدامى هذا التعبير، بهذه الحرب. وهذا بوسعنا نحن فقط، زعماء الدول ووسائل الإعلام.


وأشار زيلينسكى إلى خطر المجاعة فى دول آسيا وإفريقيا بسبب توقف توريدات المنتجات الزراعية من أوكرانيا إلى السوق الدولية.


وقال إنه «من المهم ألا تتناور تلك الدول بين روسيا وأوكرانيا... بل أن تقف إلى جانب أوكرانيا». واعتبر أن هذه القضية قد تؤدى إلى موجات الهجرة، مضيفًا أن «هذه قضيتنا المشتركة، ويجب إحاطة المجتمع علمًا إلى أكبر قدر ممكن من خلال السياسات الإعلامية، والحديث عن تلك المخاطر ودعم أوكرانيا».


من ناحية أخرى، قالت وزارة الدفاع الروسية، فى بيان اليوم، إن رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، فاليرى جيراسيموف، تفقد سير عمل مجموعة القوات الروسية المشاركة بالعملية العسكرية الخاصة فى أوكرانيا.


فى الوقت نفسه، تواصلت المعارك فى أوكرانيا لا سيما حول مدينة ليسيتشانسك الاستراتيجية فى شرق البلاد، وفى الجنوب، حيث أدى قصف صاروخى على مبانٍ إلى مقتل 21 شخصًا على الأقل بالقرب من أوديسا، حسب كييف.


ويستمر القتال حول ليسيتشانسك آخر مدينة رئيسية لم يحتلها الروس بعد فى منطقة لوجانسك إحدى مقاطعتين فى حوض دونباس الصناعى تسعى موسكو للسيطرة عليهما بالكامل.


وكتبت وزارة الدفاع الروسية، فى بيان أمس الأول، أن «القوات (الروسية) وصلت إلى بوابات ليسيتشانسك والجيش الأوكرانى يتكبد خسائر فادحة».وأكد سيرجى جايداى، حاكم منطقة لوجانسك، أن الروس «يحاولون تطويق جيشنا من الجنوب والغرب» بالقرب من هذه المدينة.


من جهة أخرى، قال مدير عام وكالة الفضاء الروسية «روس كوسموس» دميترى روجوزين، إن روسيا ستطلق جميع صواريخ «بروتون» الموجودة لديها.وذكر روغوزين أنه إذا استمرت عمليات الإطلاق بعد عام 2024، فقد تكون هناك حاجة لمفاوضات إضافية.


وأضاف: «نحن نخطط لاستخدام هذه الصواريخ بشكل مكثف حتى تنفد. لن نرسل أيًا منها للمتحف أو المستودعات.. وسيتم بحث موضوع كيف سيتم حل المشكلة بعد عام 2024، لكننا نعتقد أنه يجب أن نطلق كل الصواريخ الموجودة»بالاتفاق مع كازاخستان.

سينتهى استخدام صواريخ «بروتون»، التى تعمل بالوقود السام - ثنائى ميثيل هيدرازين غير المتماثل - فى عام 2025، وسيتم استبدالها بصواريخ انجارا-ايه 5  بمحركات تعمل بالأكسجين والكيروسين.

اقرأ ايضا | الدفاع الروسية: 3 كتائب أوكرانية تفقد نصف أفرادها خلال يوم

Advertisements