«جدرى القردة» كابوس جديد يهدد البشرية

«جدرى القردة» كابوس جديد يهدد البشرية
«جدرى القردة» كابوس جديد يهدد البشرية

أعلن عدد من الدول تسجيل إصابات بمرض جدرى القردة والذى تتمثل أعراضه بالحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد اللمفاوية وطفح جلدى على اليدين والوجه.. وسجلت كندا أول حالتى إصابة بجدرى القردة لدى البشر..

وأشارت السلطات الكندية إلى أن حالات أخرى مشتبها بها قيد الدرس فى مدينة مونتريال الناطقة بالفرنسية. وتحدثت الإدارة الإقليمية للصحة العامة فى مونتريال عن وجود 17 حالة مشتبه بها. 


كذلك سجلت الولايات المتحدة أول إصابة بالجدرى بعد إعلان وزارة الصحة فى ولاية ماساتشوستس عن إصابة شاب كان قادما من كندا. كذلك أعلنت كل من المملكة المتحدة.

وإسبانيا والبرتغال تسجيل إصابات مؤكدة أو يشتبه فى أنها جدرى القردة، حيث أعلنت السلطات الصحية المحلية فى مدريد اكتشاف 23 إصابة، أما فى البرتغال، فهناك «أكثر من 20 إصابة فى منطقة لشبونة «غرب» فيما رصدت السلطات الأسترالية حالة عدوى محتملة لمسافر عاد مؤخرا من أوروبا.

وذكرت إدارة الصحة بولاية نيو ساوث ويلز أن رجلا فى الأربعينيات من عمره مرض بعد عدة أيام من وصوله إلى سيدنى. 

ويعتبر جدرى القرود فيروسا نادرا شبيها بالجدرى البشرى، على الرغم من كونه أخف، وتم رصده لأول مرة فى جمهورية الكونغو الديمقراطية فى السبعينيات، وتشمل أعراض المرض الحمى والصداع والطفح الجلدى الذى يبدأ على الوجه وينتشر إلى باقى أجزاء الجسم.

ويمكن أن يصاب الناس بجدرى القرود من خلال الاتصال الوثيق مع المصابين بالفيروس، وعادة ما تكون العدوى خفيفة ويتعافى معظم الناس فى غضون أسابيع قليلة.

اقرأ ايضا | جدري القردة.. رعب السبعينيات يضرب العالم في 2022

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي