«الأتاري وبنك الحظ» ألعاب زمان تنافس الصبارة الراقصة| فيديو

ألعاب زمان
ألعاب زمان

ذكريات كثيرة تجمعنا بأيام زمان، عندما نتذكر الطفولة بكل لحظاتها الجميلة التي ارتبطت في الأذهان بأشياء عديدة منها الألعاب التي تمتعنا طوال الوقت في الإجازات، ومنها بنك الحظ، والسلم والثعبان، والأتاري، وغيرها.

واختلفت اختيارات الأطفال للألعاب عن أيام زمان، بعد وجود الإنترنت وانتشار العديد من الفيديوهات والألعاب والبلاي ستيشنن.

التقت كاميرا "بوابة أخبار اليوم"، بالحاج "حسين"، صاحب أحد وأقدم محلات بيع لعب الأطفال منذ عام 1972، والذي يوجد به العديد من الألعاب القديمة التي ما زال يتردد عليها الكثير من الزبائن لشرائها.

وقال الحاج حسين: "نعمل في مجال بيع لعب الأطفال والخردوات منذ سنوات عديدة، ونحرص أن تكون كل المعروضات لدينا ذات خامة جيدة تتحمل استخدام الأطفال، أحب هذه المهنة كثيرا ولا أريد ممارسة أي مهنة غيرها".

وأضاف: "لدينا أصناف كثيرة القديمة والحديثة مثل السلم والثعبان، بنك الحظ، الليدو، الأتاري، صيادة السمك، الملاهي، القرد الطبال، الطفل العائم في الماء، الصفارة الهارمونيكا، ملعب الكرة، البولينج، البلياردو، كونكت 4.. وغيرها من أجمل ألعاب زمان التي مازال يقبل على شرائها الزبائن".

وتابع: "معظم زبائني من الأطفال الذين كانوا يترددون عليّ زمان لشراء الألعاب، وأصبح الآن أعمارهم بين 50 و60 عامًا، منهم الدكتور والمهندس، ويحرصون على زيارتي دائما لتذكر أيام الطفولة الجميلة ومشاهدة الألعاب التي ارتبطت في أذهانهم بالذكريات الجميلة".

وأضاف أن الصبارة الراقصة انتشرت وزاد الطلب عليها مؤخرا، لكنها لن تستمر لسنوات عديدة مثل باقي الألعاب القديمة الأخرى. 

اقرأ ايضا

 فيديو | « ساندوتشات في عربية».. حب من طرف تالت جمع بين شاب وفتاة

 

*

 

احمد جلال

جمال الشناوي