البحوث الفلكية يتابع الانبعاثات بالوادي الجديد لكشف علاقتها بالزلازل

محطة رصد الزلازل
محطة رصد الزلازل

كشف الدكتور جاد القاضي، مدير المعهد القومي للبحوث الفلكية، تفاصيل إنشاء محطة رصد الزلازل الجديدة بالوادي الجديد.

وقال "القاضي"، خلال حواره عبر تطبيق "زووم" ببرنامج "صباحك مصري" المذاع عبر فضائية "mbc مصر 2"، اليوم الأحد، إنه نتيجة ما أثير مؤخرًا حول انبعاثات الأبخرة والغازات بمنطقة الهنداوي التابعة لمركز الداخلة بمحافظة الوادي الجديد، قام المعهد بالتنسيق مع جامعة الوادي الجديد ومحافظة الوادي الجديد، بدراسات موقعة حقلية للتأكد من أن هذه الانبعاثات ليس لها نشاط تركيبي متأثر بالزلازل.

وتابع مدير المعهد القومي للبحوث الفلكية، أن المحطة الجديدة تهدف للمتابعة والتكامل مع البيانات الجيوفيزيقية المختلفة، موضحًا أنه في ضوء الزلازل التي يتم تسجيلها بشكل مستمر من حين لأخر نحتاج لاستحداث محطات جديدة وإعادة نشر المحطات القديمة بأماكن مختلفة لرصد النشاط الزلزالي بأنحاء الجمهورية والمناطق المجاورة لنا.

وكان قد قال قال الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية إن تكرار الزلازل والهزات الأرضية في مصر خلال الفترة الأخيرة أمر طبيعي، خاصة وأن محطات الشبكة القومية لرصد الزلزال والتابعة للمعهد تطورت بشكل كبير وهو ما يمكنها من رصد الزلازل بشكل مستمر وبدقة على مدار الساعة.

وأكد، القاضي خلال مؤتمر صحفي عبر تطبيق زووم، حرص المعهد على إصدار بيانات بصفة مستمرة عن الزلازل ساعد على تنبيه الناس لمتابعتها.

وعن تصنيف مصر ووضعها عالميا بين المناطق الأكثر عرضة للزلازل، أوضح أن مصر بعيدة كل البعد عن الأحزمة الزلزالية، حيث إن هناك 7 أحزمة زلزالية معروفة على مستوى العالم ومصر بعيدة عنها، ولكن مصر بقربها من بعض المناطق النشطة زلزاليا مثل خليج العقبة وخليج السويس والبحر الأحمر يجعلنا نتأثر ببعض الزلازل متوسطة القوى.

 

وأشار إلى أنه عقب زلزال 12 أكتوبر 1992 أنشأت مصر بعده الشبكة القومية للزلازل والتقليل من المخاطر لدراسة الوضع الزلزالي تتكون من أكثر 63 محطة زلازل حقلية تغطي كافة أنحاء مصر تعمل جميعها بالطاقة الشمسية وأجهزة اتصالات ترسل لحظيا بياناتها بالقمر الصناعي للمركز الرئيسي بمقر المعهد ولخمس مراكز فرعية بـأسوان وبرج العرب والغردقة ومرسي علم والواحات بجانب أكثر من 17 جهازا مثبتا داخل انفاق السد العالي وعلى جسم خزان أسوان والمناطق المحيطة لقياس عجلة الزلازل .

 

وأوضح أن الشبكة تقوم بمتابعة النشاط الزلزالي للجمهورية على مدى 24 ساعة يوميا والتحليل الفوري لبياناته وتحديد توزيعاته الجغرافية وقوته.

 

وأضاف أن الشبكة القومية تتبع قسم الزلازل بـالمعهد القومي للبحوث الفلكية والچيوفيزيقية وهو من ضمن 5 أقسام رئيسية للفلك وعلوم الفضاء والشمس والمغناطيسية الأرضية والتطبيقات المختلفة لفروع الچيوفيزياء ودراسة تحركات القشرة الأرضية.
 

أقرا ايضا  الاثار: الكشف الجديد بالأقصر يوضح لنا أسرارا جديدة فى التاريخ الفرعوني