بكرة وبعده

غياب الثقافة الإنسانية

وفاء الغزالي
وفاء الغزالي

بقلم/ وفاء الغزالي

الذوق العام والثقافة الإنسانية يعبران عن قيم ومبادئ وأخلاقيات أى مجتمع، والآن أصبحنا نعانى من غياب حقيقى للثقافة الإنسانية فى كثير من السلوكيات وخاصة على منصات السوشيال ميديا.. فكم نعانى من تصرفات خادشة للحياء وتلفظ الشباب بألفاظ غير لائقة فى الشارع دون اعتبار لكبار السن واحترام الآداب العامة.

للأسف أصبح لدينا خلل فى الذوق العام، وكذلك تصرفات البعض بقيامهم بإلقاء المخلفات دون وعى فى الشوارع وأمام المنازل وعدم تكليف أنفسهم بإلقائها فى الأماكن المخصصة لها، وكذلك هناك سلوك آخر يهدم الذوق العام وهو تعمد رفع صوت الموسيقى وأغانى ما تسمى بالمهرجانات فى الشارع وفى وسائل المواصلات، ناهيك عن حالة الضوضاء المستفزة فى المحلات التجارية حتى أثناء أوقات أذان الصلاة.
 مصر المثقفة هى القادرة على إعادة بناء الإنسان المصرى وأن تعيد له مقومات وجوده الحقيقى مبدعاً وواعياً ومحاوراً وحين تغيب هذه الأشياء عن شعب اعتاد عليها وعاش بها وتفاعل فإنه يصل إلى حالة من اللامبالاة والضعف وهذا ما يفرق بين شعب غابت فيه الثقافة وشعب لديه القدرة على أن يرى الأشياء والحياة والبشر.

أتمنى أن نحاول استعادة ثقافتنا وذوقنا العام.. فنحن شعب متعارف بالأخلاق والأصالة.. لا نعطى فرصة للأجيال الجديدة أن تشوش ما تربينا عليه قديما وما عرفناه من ثقافة ووعى واحترام.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي