انفراد | ننشر تقرير «الأعلى للأثار» عن مقبرة عين شمس

المقبرة الآثرية بعين شمس
المقبرة الآثرية بعين شمس

حصلت «بوابة أخبار اليوم» على التقرير لجنة وزارة السياحة والآثار بخصوص المقبرة الآثرية التي تم اكتشافها أثناء قيام لصوص بالتنقيم على الآثار وذلك أسفل عقار بحي عين شمس.

وتنفرد «بوابة أخبار اليوم» بنشر التقرير الكامل عن المقبرة والذي جاء كالتالي.
تم العثور على تابوت من الجرانيت الأسود بطول 210 سم*75 سم والغطاء الخاص به على الشكل الآدمي، ومنقوش عليه ملامح الوجه فرعوني بشكل دقيق وذو لحية معقوقة مدون عليه كتابات هيروغليفية بالنحت الغائر تمثل اسم وألقاب صاحب  التابوت  وهو « عا ان مو دبت اير اف» وهو أبن «حور سا ايس» وكان أمير وحاكم الأقليم.

كما تبين وجود نقوش  تمثل بعض الإلهة المصرية مصحوبة بأسماء وألقاب مكتوبة باللغة الهيروغليفية..
واكد التقرير أن التابوت المعثور عليه تابوت آثري ذو قيمة آثرية كبيرة ويرجع تاريخه في عصر الآسرة السادسة والعشرين .
يذكر أنه تم اكتشاف المقبرة أثناء تنقيب بعض الأفراد عن الآثار أسفل عقار بحي عين شمس وتم القبض عليهم.

من جانب أخر كانت توصلت البعثة الأثرية الأسبانية، العاملة في منطقة آثار البهنسا بمحافظة المنيا، برئاسة د. مايته ماسكورت ود.أستر بونس ميلادو، التابعة لجامعة برشلونة، إلى الكشف عن مقبرتين متجاورتين ترجعان إلى العصر الصاوي.


 

قال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن البعثة عثرت عند أحد هاتين المقبرتين على بقايا رفات لشخصين مجهولين ذو فم به لسان من الذهب، أما داخل المقبرة تم العثور على تابوت مصنوع من الحجر الجيري له غطاء على هيئة سيدة؛ وبجانبه بقايا رفات لشخص غير معروف بعد، مشيرا إلى أن الدراسات الأولية على المقبرة اثبتت أنه تم دخولها من قبل خلال العصور القديمة.

ومن جانبه أوضح الدكتور مايته ماسكورت رئيس البعثة، أن المقبرة الثانية كانت مغلقة تماما وقامت البعثة بفتحها لأول مره أثناء أعمال الحفائر.

اقرأ أيضا | وزير السياحة بعد احتفال الأقصر: «أشكر كل زميلاتي وزملائي بالمجلس الأعلى للآثار»

وأشار الدكتور حسان عامر الأستاذ بقسم الآثار اليونانية الرومانية بكلية الآثار جامعة القاهرة ومدير حفائر البعثة، إلى أن البعثة عثرت بداخلها على تابوت من الحجر الجيري بوجه آدمي في حالة جيدة من الحفظ، بالإضافة إلى كوتين يوجد بداخل كل واحدة منها أواني كانوبية كما تم العثور أيضا على عدد 402 تمثال من الأوشابتي مصنوع من الفايانس ومجموعة من التمائم الصغيرة والخرز أخضر اللون.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي