محافظ القليوبية يشهد احتفالية اليوم العالمي لحقوق الإنسان

عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية
عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية

شهد اليوم عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية احتفالية المحافظة باليوم العالمي لحقوق الإنسان، والتي نظمتها المحافظة بالتنسيق مع وحدة حقوق الإنسان بمشاركة العديد من الأجهزة التنفيذية على رأسها مديرية التضامن الاجتماعي والشباب والرياضة والصحة و الأزهر و الأوقاف. 

وشارك بالندوة كل من الدكتورة إيمان ريان والدكتور سمير حماد نائبي المحافظ واللواء هشام خشبة السكرتير العام والمهندس علي يوسف السكرتير العام المساعد، والمشرف على وحدة حقوق الإنسان في المحافظه والأستاذة نجلاء الفرماوي مدير مكتب حقوق الإنسان بالمحافظة. 

توجيه هام من وكيل صحة القليوبية بشأن المرضى 

وشارك بالاحتفالية عدد من وكلاء الوزارات من بينهم وكيل وزاره التربية والتعليم والصحة، والتضامن الاجتماعي و الأزهر والأوقاف والشباب والرياضة وعدد من نواب البرلمان لمجلسي النواب والشيوخ. 

وبدأت الاحتفالية بآيات من القرآن الكريم ثم فقرة لترنيمة مسيحية عن السلام، ثم عرضا لجهود و إنجازات وحدة حقوق الإنسان بالمحافظة ثم عدد من الفقرات الشعريه والفنية. 

وخلال كلمته أكد محافظ القليوبية على أن هذا الاحتفال يأتي بعد إطلاق رئيس الجمهورية أول استراتيجية وطنية ذاتية متكاملة وطويلة الأمد لحقوق الإنسان، في مصر في سبتمبر الماضي وتعد تلك الاستراتيجية نتاجًا لجهودٍ حثيثة بذلتها الدولة المصرية لتؤكد يومًا بعدَ يومٍ على إلتزامها برعاية حقوق الإنسان على كافة المستويات، وخطوة إيجابية جديدة في الإتجاه الصحيح لتعزيز الإرتقاء بحقوق الإنسان وإعلاء قيم المواطنة، هذا فضلا عن إطلاق فخامة الرئيس  لمبادرة المشروع القومي العملاق حياة كريمة، والذي يعد مشروع القرن الواحد والعشرين، والذي يجسد تطبيق مصر لمبادىء حقوق الإنسان التي يأتي في مقدمتها حقه في حياة كريمة. 

وأضاف المحافظ أن تلك الاستراتيجية على أربعة محاور رئيسية تشمل الحقوق المدنية والسياسية والحقوق الإقتصادية والاجتماعية والثقافية وحقوق المرأة والطفل وذوي القدرات الخاصة والشباب وكبار السن والتثقيف وبناء القدرات في حقوق الإنسان، مؤكدا على التزام الدولة بكل مؤسساتها  بمبادئ الحفاظ على الكرامة الإنسانية وعدم التمييز وضمان تكافؤ الفرص واحترام مبدأ المواطنة وسيادة القانون.


وأكد المحافظ أن المحافظه كانت من أولى المحافظات التي بدأت في إنشاء وحدة لحقوق الإنسان لتكون مهمتها  الإهتمام بشكاوي الفئات المهمشة و الأسر الفقيرة و ذوي القدرات الخاصة و المرأة المعيلة وكبار السن، فضلًا عن نشر ثقافة حقوق الإنسان التي يكفلها الدستور عن طريق عقد ندوات توعوية بالتنسيق مع الجامعة ومديريات التضامن الإجتماعي والتربية والتعليم والشباب والرياضة والصحة والمجلس القومي للمرأة لتنفيذ أهداف الاستراتيجية الوطنية ولترسيخ مبادئ العدالة وعدم التمييز، ودمج كافة فئات المجتمع للمشاركة في ركب التنمية والعبور إلى الجمهورية الجديدة التي نأملها جميعًا.

وفي ختام الاحتفالية كرم الهجان عددا من الأبطال الرياضيين من ذوي الهمم الحاصلين على ميداليات في مختلف الألعاب الرياضية، كما تم توزيع عدد 30 كرسي متحرك على عدد من ذوي الهمم بالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي.


 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي