تراجع 14 قطاعاً بالبورصة خلال جلسة الثلاثاء

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

شهدت قطاعات البورصة المصرية خلال جلسة اليوم الثلاثاء، تباين بالاداء، حيث تراجع 14 قطاعا بالبورصة المصرية، خلال تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء، على رأسها الورق ومواد التعبئة والتغليف بنسبة 4.56%، أعقبه قطاع السياحة والترفيه بنسبة 4.18%، يليه قطاع مواد البناء بنسبة 2.72%.

ثم قطاع الرعاية الصحية والأدوية بنسبة 2.45%، ثم قطاع المنسوجات والسلع المعمرة بنسبة 1.74%، وهبط قطاع المقاولات والإنشاءات الهندسية بنسبة 1.58%، وانخفض قطاع العقارات بنسبة 1.38%، ثم قطاع التجارة والموزعون  بنسبة 1.23%، ثم قطاع الأغذية والمشروبات والتبغ بنسبة، 1.22%.

كتراجع قطاع خدمات النقل والشحن بنسبة 1.06%، أعقبه الموارد الأساسية بنسبة 0.88%، يليه قطاع الخدمات المالية غير المصرفية بنسبة 0.81%، ثم قطاع الخدمات التعليمية بنسبة 0.38%، ثم قطاع الاتصالات والإعلام وتكنولوجيا المعلومات بنسبة 0.24%.

وارتفعت 3 قطاعات وهم الخدمات والمنتجات الصناعية والسيارات بنسبة 1.43%، ثم قطاع البنوك بنسبة 0.97%، ثم قطاع الطاقة والخدمات المساندة بنسبة 0.59%.

اختتمت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء، منتصف جلسات الأسبوع، وتراجع رأس المال السوقي 3.3 مليار جنيه عند مستوى 728.962 مليار جنيه.

وارتفع مؤشر "EGX 30" بنسبة 0.2%، ليغلق عند مستوى 11538 نقطة، تراجع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "EGX 70 متساوى الأوزان" بنسبة 2.82% ليغلق عند مستوى 2135 نقطة، وهبط مؤشر "EGX 100 متساوى الأوزان" بنسبة 2.29% ليغلق عند مستوى 3136 نقطة

وهبط مؤشر "EGX 50" بنسبة 2.19% ليغلق عند مستوى 2032 نقطة، وانخفض مؤشر "EGX 30 محدد الأوزان" بنسبة 0.27% ليغلق عند مستوى 13652 نقطة، وزاد مؤشر "EGX 30 للعائد الكلي" بنسبة 0.15% ليغلق عند مستوى 4555 نقطة.

 

ويشار إلى أنه تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "EGX 30"  بنسبة 0.99% ليغلق عند مستوى 11318.35 نقطة، خلال جلسات الأسبوع المنتهى، فيما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "EGX 70 متساوى الأوزان"، بنسبة 3.59% ليغلق عند مستوى 2157.56 نقطة.

وسجل مؤشر "EGX 100 متساوى الأوزان" صعودًا بنحو 2.52% ليغلق عند مستوى 3136.69 نقطة، وسجل مؤشر "EGX 100 محدد الأوزان" تراجعًا بنحو 0.94% ليغلق عند مستوى 13399.28 نقطة، وهبط مؤشر تميز في بنسبة 1.67% ليغلق عند مستوى 4126.61 نقطة.

 وأغلق رأس المال السوقي للبورصة المصرية، عند مستوى 721.7 مليار جنيه، وتراجع رأس المال السوقي للمؤشر الرئيسي من 391.6 مليار جنيه إلى 388.7 مليار جنيه، بنسبة انخفاض 0.7%، فيما ارتفع رأس المال لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة من 111 مليار جنيه إلى 112.6 مليار جنيه بنسبة نمو 1.5%.

وهبط رأس المال لمؤشر الأوسع نطاقًا من 502.6 مليار جنيه إلى 501.3 مليار جنيه بنسبة انخفاض 0.3%، وصعد رأس المال السوقي لبورصة النيل من 2 مليار جنيه إلى 2.1 مليار جنيه، بنسبة نمو 2.5%.

وتعرف البورصة أو سوق الأوراق المالية، على أنها سوق لكنها تختلف عن غيرها من الأسواق، فهي لا تعرض ولا تملك في معظم الأحوال البضائع والسلع، فالبضاعة أو السلعة التي يجري تداولها بها ليست أصولًا حقيقية بل أوراقًا مالية أو أصولًا مالية، وغالباً ما تكون هذه البضائع أسهم وسندات.

البورصة سوق لها قواعد قانونية وفنية تحكم أدائها وتحكم كيفية اختيار ورقة مالية معينة وتوقيت التصرف فيها وقد يتعرض المستثمر غير الرشيد أو غير المؤهل لخسارة كبرى في حال قيامه بشراء أو بيع الأوراق المالية في البورصة لأنه استند في استنتاجاته في البيع أو الشراء على بيانات خاطئة أو غير دقيقة أو أنه أساء تقدير تلك البيانات.

اقراء ايضا: «البورصة» تترأس الاجتماعات السنوية لاتحاد«اليورو آسيوية» في أرمينيا

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي