فاوتشي: لم يثبت بعد أن «أوميكرون» أخطر من «كورونا»

مدير المعهد الوطني الأمريكي للأمراض المعدية أنتوني فاوتشي
مدير المعهد الوطني الأمريكي للأمراض المعدية أنتوني فاوتشي

أشار مدير المعهد الوطني الأمريكي للأمراض المعدية أنتوني فاوتشي أن البحوث لم تثبت بعد أن متحور "أوميكرون"، أخطر من فيروس كورونا.

وأكد فاوتشي في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية: "حتى الآن، لا يبدو أن متحور (أوميكرون) يحمل مسارا خطيرا للغاية للمرض، وأنه من السابق لأوانه استخلاص أي استنتاجات محددة".

وأضاف: "الولايات المتحدة تأمل في رفع حظر السفر المفروض على دول جنوب إفريقيا بسبب انتشار المتحور الجديد لفيروس كورونا في إطار زمني معقول".

أقرا أيضا فاوتشي: لا ضرورة لتقييد السفر بسبب متحور «أوميكرون»

وتابع: "تم تقديم هذا الحظر عندما لم نعرف شيئا ولم نفهم ما كان يحدث، ولم نشهد سوى قفزة حادة في الحالات في جنوب إفريقيا، ولذلك كان يجب أن يمنحنا الحظر الوقت لفهم ما كان يحدث".

وأوضح: "نتلقى المزيد والمزيد من المعلومات حول حالات الاصابة بمتحور (أوميكرون) في بلادنا وخارجها نقوم بتحليلها بدقة وبشكل يومي".

يذكر أنه  قد تم تسجيل أول حالة إصابة بمتحور "أوميكرون" لفيروس كورونا في الولايات المتحدة في ولاية كاليفورنيا، عندما عاد المريض من رحلة إلى جنوب إفريقيا في الـ22 من نوفمبر الماضي.

من جهتها، أكدت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن "المريض تلقى التطعيم بالكامل ضد فيروس كورونا وهو الآن في عزلة، وأن لديه أعراض خفيفة من المرض".

يُذكر أن المفوضية الأوروبية أصدرت توصيات الجمعة 26 نوفمبر، بضرورة وقف الرحلات إلى جميع الدول التي يظهر بها المتحور الجديد لفيروس كورونا.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن المتحور الجديد الخاص بفيروس كورونا مثير للقلق، لافتة إلى أن العالم قد يحتاج لأسابيع لفهم طبيعته.

وأضافت المنظمة إنها ستطالب الدول اتخاذ مزيد من الإجراءات من أجل مواجهة المتحور الجديد الذي بدأ بالانتشار حول العالم، مشددة على أنها ستشارك جميع الدول المعلومات المتوفرة عن متحور كورونا الجديد.

وكان عدد من العلماء توصلوا إلى اكتشاف متحور جديد من فيروس كورونا قالوا إنه يحتوي على بروتين يختلف جذريًا عن الفيروس الأصلي.

وأضافت الوكالة البريطانية أن المتحور الجديد هو التحدي الأهم الذي يواجهه العالم الآن.

وحسب التقارير الإخبارية فإن أول ظهور للمتحور الجديد لكورونا «B.1.1.529 32» والذي أطلق عليه العلماء اسم «بوتسوانا» في البداية كان في جنوب أفريقيا قبل أن يتم تسميته بمتحور أوميكرون.

وأطلقت تمسية أوميكرون كام اعتادت منظمة الصحة العالمية باختيار أحرف من الأبجدية اليونانية لتطلقها على المتحورات مثل ألفا وبيتا وجاما، وأوميكرون يعني الرقم 15 باليونانية.

ولفتت إلى أن المتحور الجديد يحمل عددًا كبيرًا من الطفرات التي قد تساعد الفيروس في التهرب من الخلايا المناعية في جسم الإنسان وبالتالي أحد قلق كبير للعلماء.

قالت منظمة الصحة العالمية إن المتحور الجديد الخاص بفيروس كورونا مثير للقلق، لافتة إلى أن العالم قد يحتاج لأسابيع لفهم طبيعته.

وأضافت المنظمة إنها ستطالب الدول اتخاذ مزيد من الإجراءات من أجل مواجهة المتحور الجديد الذي بدأ بالانتشار حول العالم، مشددة على أنها ستشارك جميع الدول المعلومات المتوفرة عن متحور كورونا الجديد.
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي