محامي ضحية سفاح الإسماعيلية: المتهم أنكر ما نُسب إليه أمام المحكمة |فيديو

سفاح الإسماعيلية
سفاح الإسماعيلية

كشف أحمد ثابت محام ضحية سفاح الإسماعيلية، تفاصيل المحاكمة اليوم وما جري داخل قاعة المحكمة.

وقال أحمد ثابت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي مقدم برنامج "حضرة المواطن": "المتهم أنكر الاتهام المنسوب له أمام المحكمة، وهو ما يعتبر محاولة للهروب من العقاب، مشيرا إلى أن الواقعة ثابتة ومصورة بالصوت والصورة، ويوجد شهود عيان.

ولفت أحمد ثابت محام ضحية سفاح الإسماعيلية إلى أن المحكمة عندما وجدت أن المتهم ليس معه محامي، قامت بانتداب أحد المحامين للحضور معه، والذي طلب أجل للمحاكمة للاستعداد للمرافعة والمحكمة استجابت لطلبه، لتكون الجلسة بعد غد.

اقرأ أيضاً| محامي ضحية سفاح الإسماعيلية: المتهم اعترف بأنه كان على علاقة شذوذ بالضحية

يذكر أن محافظة الإسماعيلية كانت قد شهدت حادث بشع، حيث أقدم شاب على ذبح رجل مستخدما ساطور، وسط إصرار غريب من القاتل على فصل رأسه، والتجول بها في الشارع، وسط ذهول المواطنين، الذين اكتفوا بالمشاهدة دون أن يحاول أحد التدخل لإنقاذ الضحية.

تلقى اللواء منصور لاشين مدير أمن الإسماعيلية إخطارا من شرطة النجدة يفيد قيام شخص بذبح شخص آخر بسبب وجود خلافات بينهما.

على الفور انتقل عدد من قيادات الأمن وجاري التحقيق في الواقعة وظروف ملابساتها. وأمر اللواء منصور لاشين بتشكيل فريق بحث وسرعة ضبط الجاني ومعرفة ملابسات الحادث. 

 

 

من ناحية آخرى فقد قررت محكمة استئناف الإسماعيلية برئاسة المستشار أشرف محمد علي حسين، تأجيل جلسة محاكمة المتهم بقتل مواطن ذبحًا، في الإسماعيلية، والشروع في قتل 2 آخرين وسط الشارع بالإسماعيلية، لجلسة بعد غدًا الإثنين الموافق 6 ديسمبر الجاري.

 

وشهدت الجلسة حضور لافت ومثير لأسرة المجني عليه والتي تسابقت عليهم المواقع ووكالات الأنباء حيث أكدوا خلال تصريحاتهم على رفضهم أخذ العزاء في ابنهم الضحية لحين القصاص له بالقانون، مشددين على أنه كان باستطاعتهم قتل الجاني ولكنهم رفضوا احترامًا لدولة القانون.

 

وأكد «عصام» شقيق المجني عليه، أن المتهم كان معه قبل الحادث بيوم، مشيرًا إلى أنه لا توجد خصومة بينه وبين شقيقه، وإن ما حدث هو أسوأ جريمة في التاريخ، مطالبًا القاضي بالحكم على المتهم بأقصى عقوبة.

 

وأكدت زوجة الضحية في أول تصريح لها أثناء المحاكمة أنه لن يشفى لها غليل إلا بعد ان ترى المتهم معلق في حبل المشنقة مطالبة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم وإعدامه كي يهدأ قلبها مما حدث لزوجها، والتمثيل بجثته بعد قطع رأسه، مشيرة إلى أن أبناءها في حالة من الحزن، ورفضوا إقامة عزاء لحين تنفيذ حكم الإعدام في المتهم.

 

وفي نفس السياق، كانت تصريحات طارق نجل المجني عليه معلنا رفضة أخذ العزاء في والده: «رفضت آخد حق أبويا لما اندّبح في الشارع، والناس وقتها طلبوا مني آخد سكينة وادبح المتهم، ولكن أنا عايز حق أبويا بالقانون، وعايز أقصى عقوبة على المتهم بالإعدام».

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي