نوة «قاسم» تعطل الدراسة في الإسكندرية غدا.. وإجراءات مشددة بمحافظات أخرى

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أكد خبراء الأرصاد الجوية، أن موجة من الطقس السيئ التى تضرب المحافظات والمدن الشمالية وتحديدًا مدينة الإسكندرية، والتي تتعرض لها البلاد في مثل هذا التوقيت من كل عام هو ما يعرف بـ«نوة قاسم».

وعلى الفور اتخذت المحافظات الساحلية عددا من الإجراءات العاجلة وذلك لمواجهة النواة، وترصد «بوابة أخبار اليوم» في السطور التالية استعدادات محافظات الإسكندرية ومطروح والبحيرة لمواجهة نوة قاسم.


الإسكندرية 

أعلن اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، تعطيل الدراسة في المدارس غداً في محافظة الإسكندرية بسبب نوة قاسم وسوء الأحوال الجوية .

كما أعلن اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، تأجيل امتحان مادتي اللغة العربية والتربية الدينية للصف الرابع الابتدائي؛ التي كان مقرر لها غدًا الأحد، وذلك بسبب تعطيل الدراسة الأحد الموافق 5 من ديسمبر، بجميع مدارس الإسكندرية للطلاب والمعلمين، على أن تستكمل الامتحانات اعتبارًا من يوم الاثنين 6 من ديسمبر وفق الجدول المعلن. 

وأوضح محافظ الإسكندرية في بيان صدر، منذ قليل، إجراء امتحان اللغة العربية والتربية الدينية الأحد المقبل الموافق 12 من ديسمبر، وذلك وفقًـا للتقارير الواردة من الهيئة العامة للأرصاد الجوية بشأن سوء حالة الطقس المتوقعة على أنحاء البلاد، حيث تشير التقارير إلى أنه من المنتظر تعرض البلاد لحالة من عدم استقرار الأحوال الجوية. 

ويُستثنى من ذلك القيادات وأطقم العمل والنوباتجية وغرف العمليات وفق الاحتياجات التي يحددها مدير المديرية ومديرو عموم الإدارات التعليمية، ويأتي ذلك في إطار الحرص على صحة وسلامة المواطنين، وكذلك إتاحة الفرصة للأجهزة التنفيذية والجهات المعنية لاتخاذ جميع التدابير والإجراءات اللازمة والتعامل الفوري مع تداعيات حالة عدم الاستقرار في الطقس والآثار السلبية الناجمة عنها. 

ومن جهته، أصدر الدكتور محمد سعد مدير مديرية التربية والتعليم تعليماته لمديري عموم الإدارات وغرفة عمليات المديرية بتشكيل غرفة عمليات بكل إدارة تعليمية يترأسها مدير عام الإدارة والاستعداد التام لاتخاذ الإجراءات المناسبة وموافاة غرفة عمليات المديرية بالتقارير أولًا بأول. 

كان محافظ الإسكندرية، قد أعلن تعطيل الدراسة غداً الأحد الموافق 5 ديسمبر 2021 بجميع المدارس الحكومية والخاصة والمعاهد الأزهرية ( طلاب ومعلمون ) بنطاق المحافظة، وذلك نظراً لتوقعات الهيئة العامة للأرصاد الجوية والتي تشير إلي تعرض البلاد لحالة من عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية، وحفاظاً على أمن وسلامة الطلاب.  

 ويستثنى من ذلك، القيادات، وأطقم العمل والنوباتجيات، وفق الاحتياجات التي يحددها مديرو الإدارات التعليمية. 

ويأتي ذلك فى إطار الحرص على إتاحة الفرصة للأجهزة والجهات المعنية لاتخاذ جميع التدابير اللازمة والتعامل الفوري مع تداعيات حالة عدم الاستقرار فى الطقس والآثار السلبية الناجمة عنها، وحفاظا علي سلامة المواطنين.  

وشدد محافظ الإسكندرية على رؤساء الأحياء وجميع المسئولين والجهات المعنية بتطهير الشنايش والمطابق على مستوى المحافظة وعمل الصيانة اللازمة لها، والتأكد من جاهزيتها مع رفع كافة المخلفات الناتجة عن عمليات التطهير.  

وتنفيذا لذلك قام حي المنتزة أول برئاسة المهندسة جيهان مسعود بتطهير مصرف عزبة الـ ٥٠٠ ورفع مخلفات تطهير الشنايش بالطريق الدولي بالتعاون مع شركة الصرف الصحي.  

وقام حي العجمي برئاسة السيد موسي بتطهير شنايش الامطار بطريق اسكندرية مطروح بمنطقة اكتوبر و الكيلو ٢١ و رفع ناتج التطهير بالتعاون مع شركة الصرف الصحي.  

وواصل حي شرق برئاسة محارب هيلع اعمال تطهير "البيارة" على محور المحمودية الحارة البطيئة قبل كوبري ١٤ مايو بسموحة؛ وذلك لتيسير عملية صرف المياه ومنع تجمعها بالشوارع كما تم متابعة أعمال إعادة تطهير الشنايش والمطابق في شارع الراكشي بعزبة سعد وايضًا تطهير طريق ١٤ مايو، ورفع الأوحال الناتجة عن أعمال التطهير في حينها وذلك بالتنسيق مع الصرف الصحي.  

وقام حي العامرية ثان برئاسة اللواء أشرف بهجت بالتنسيق مع شركة الصرف الصحي بتطهير الشنايش بمنطقة الكينج القديم وتطهير المطابق بالسيارة المدمجة بالكينج بحري السكة الحديد وجارى المتابعة لزيادة استيعاب تصريف مياه الأمطار.  

كما وجه الشريف بمتابعة بث نشرات توعية بالصفحة الرسمية للمحافظة وجميع وسائل التواصل الاجتماعي لتحذير السادة ‏المواطنين بتوخي الحذر ‏وإتباع إجراءات الأمان والسلامة، واستقبال شكاوى وبلاغات المواطنين على الأرقام المخصصة لغرف الطوارئ والخطوط الساخنة بمحافظة الإسكندرية.   

وأوضح المحافظ أنه تحسباً للتغيرات المناخية المفاجئة والتقلبات في الأحوال الجوية غير المتوقعة.  

على الصعيد ذاته؛ أكد المحافظ أن جميع الأجهزة التنفيذية والمعنية بالمحافظة مستمرة في رصد حالة الشارع أول بأول والتعامل الفوري مع أية تداعيات، واستمرار حالة الاستنفار والتأهب بجميع الأجهزة التنفيذية والتنسيق الكامل بين جميع القطاعات والمرافق الحيوية والخدمية على مدار ٢٤ ساعة.    


قال المهندس أحمد جابر رئيس شركة مياه الشرب بالاسكندرية، أنه فى إطار توجيهات الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، بالتنسيق مع شركة الصرف الصحي بالإسكندرية لتحديد نقاط تمركز فرق الشركة لنزح مياه الأمطار والدفع بالمعدات اللازمة للتعامل مع أى تجمعات مياه بتلك المناطق.

وأعلن أن نقاط تمركز فرق طوارئ شركة مياه الشرب بالاسكندرية، تمتد على نطاق 4 نقاط رئيسية، حيث تم الدفع بعدد (2) بدالة بالبيطاش منطقة شهر العسل، وعدد (2) بدالة بمنطقة الثروة السمكية، وعدد (2) بدالة بحى العامرية ثان، وعدد (2) بدالة بالطريق الساحلى وبرج العرب.

وعن الاستعدادات الاستباقية لشركة مياه الإسكندرية، أوضح أنه تم تنفيذ مجرى بطول ٣٢٠ مترا تقريبا وبعرض ٧٠ سم وبعمق يبدأ من ٢٠ سم وينتهى بعمق ١٥٠سم لتصريف الأمطار المتجمعة فى نقطة المزرعة السمكية، تبدأ من نهاية كوبرى ك٢١ الصحراوى حتى مصرف النوبارية لتصريف مياه الأمطار فى تلك النقطة.
البحيرة

وفي محافظة البحيرة شدد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، على استمرار الحملات بكافة مدن ومراكز المحافظة وبجميع القطاعات ومتابعة جاهزية المعدات ومحطات الصرف والمعديات وصفايات الأمطار استعدادا لموسم الشتاء واستنفار كافة الجهود والتنسيق بين جميع الجهات كل فى موقعه لمواجهة أى أحداث طارئة أو أزمات متوقعة مع استمرار عمل غرف العمليات بالمراكز والمديريات لتلقي كافة البلاغات وإخطار غرفة العمليات المركزية أولا بأول .

اقرأ أيضا | «نوة قاسم» تتسبب في شراسة وارتفاع الأمواج وهطول الأمطار بشدة

اًكد أن المحافظة استعدت لموسم الشتاء من خلال أكثر من ١٢٦٠ معدة لمجابهة ومواجهة الأمطار والتدخل الفوري والسريع للتخفيف من الآثار الناجمة عن الأمطار الغزيرة من خلال فرق وأطقم مدربة على أعلى مستوى لمواجهة الأزمات.

مطروح

واصلت أجهزة وزارة الداخلية، اعتماد الإجراءات اللازمة، للمساهمة فى مواجهة موجة الطقس السيئ، التي تعرضت لها بعض المناطق بمحافظة مطروح، من خلال رفع درجة الاستعداد، والتنسيق مع الجهات المعنية، وتجهيز المعدات والأطقم والقوات اللازمة، للحد من الآثار السلبية لهطول الأمطار، وتقديم العون والمساعدة للمواطنين، والتدخل الفوري في كافة المواقف الطارئة، وتسيير الحركة المرورية، والمساهمة فى إزالة تجمعات المياه من خلال السيارات التابعة لقوات الحماية المدنية.

نوة قاسم 

وتعد «نوة قاسم»، موجة من الطقس السيئ والاضطرابات الشديدة والعواصف وارتفاع كبير لموج البحر وصل إلى 5 أمتار بحيب ما  يثير الرعب والفزع بين مواطني مدينة الإسكندرية.

وأضاف الخبراء أن ارتفعت أمواج البحر بمدينة الإسكندرية إلى 5 أمتار، فيما وصلت سرعة الرياح إلى 65 كيلومترا/ الساعة، وصاحب ذلك تراكم السحب المتوسطة والمنخفضة، متبوعة بانخفاض في درجات الحرارة وصل إلى 7 درجات.

ومن توابع النوات ارتفاع موج البحر عن المعدل الطبيعي، حيث تغمر مياه البحر المناطق الشاطئية وتعود الأمور لطبيعتها بعد أن تنتهي النوة.

ونوة قاسم معروفة ومواعيدها ثابتة سنويًا لكن الجديد في الأمر هذا العام أنها تأتي أكثر حدة ويرجع السبب في ذلك إلى التغيرات المناخية التي جعلت الظواهر الطبيعية مثل النوات أكثر حدة وتكرارية عن الماضي وأشد عنفا عما ألفناه سابقا وعلينا الحذر وليس القلق والخوف.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي