برلماني: الأشخاص ذوي الإعاقة حصلوا على الكثير من المزايا غيرت مصيرهم في عهد السيسي ‎‎

مجلس النواب - أرشيفية
مجلس النواب - أرشيفية

ثمن النائب هشام الجاهل عضو مجلس النواب، بالجهود المبذولة من قبل الدولة المصرية للأشخاص ذوي الإعاقة، خاصة منذ أن تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، مقاليد حكم البلاد.

ويأتي ذلك بالتزامن مع احتفال العالم باليوم العالمي المخصص لهم من قبل الأمم المتحدة منذ عام 1992 والذي يوافق 3 ديسمبر من كل عام .

وأكد الجاهل، خلال البيان الصادر له، أن الأشخاص ذوي الإعاقة قد حظوا باهتمام كبير من قبل الدولة المصرية، فقد حرص الرئيس على دعمهم وتشجيعهم ووجه قرارات مباشرة تعمل على دمجهم بالمجتمع لتصبح مصر من الدول التي تولي اهتماما ملحوظا بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن ذوي الإعاقة قد حصلوا خلال السنوات الأخيرة الماضية على العديد من المزايا والمكتسبات التي غيرت مصيرهم بعد سنوات طويلة من التهميش والمعاناة، حيث عملت الدولة على دمجهم في كافة المجالات السياسية والاجتماعية والثقافية والفنية والتعليمية وغيرها، وحصلوا أيضًا على خدمات طبية وتعليمية وسكنية وغيرها، وأصبح لهم قانون خاص يوضح حقوقهم ويحميهم.

كما تقدم النائب أيمن محسب، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للمستشار حنفى جبالى، رئيس مجلس النواب، موجه للدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ووزيرى القوى العاملة، والتضامن الاجتماعى،  بشأن عدم تفعيل نسبة ال5% المنصوص عليها فى القانون 10 لسنة 2018 بشأن حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة، وما يترتب عليها من آثار سلبية على ذوى القدرات الخاصة. 

وأوضح محسب، أن  القانون رقم 10 لسنة 2018 تضمن العديد من الحقوق المكتسبة لذوي الاحتياجات الخاصة في العمل على أن"  تلتزم الجهات الحكومية وغير الحكومية وكل صاحب عمل ممن يستخدم عشرين عاملا فأكثر أن يعين نسبة 5% من ذوي الإعاقة والذين ترشحهم الوزارة المعنية بالمعمل والإدارات التابعة لها"، وبناء عليه أصبح هذا الأمر من الحقوق المكتسبة ولكن حتى الآن على الرغم من صدور اللائحة التنفيذية للقانون إلا أن هذه المادة غير مفعلة بالشكل المنصوص عليه فى الفلسفة التشريعية للقانون. 

 

اقرأ ايضا: أشرف مرعي: البنية التشريعية التى وضعها الرئيس لحماية حقوق ذوى الإعاقة أتت بثمارها

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي