"التضامن" تنقل "محمود" لدار بلا مأوى.. بعد أن رفضت والدته استقباله

الطفل محمود
الطفل محمود

اكدت وزارة التضامن الاجتماعي، أن فريق أطفال بلا مأوى نجح في التواصل مع الطفل محمود والذي انتشرت قصته على مواقع التواصل الاجتماعي، وتم استضافته في احد البرامج التليفزيونية أمس الجمعة، لافتة الى ان الطفل يتواجد حاليا فى دار بلا مأوى بمحافظة الشرقية.

وقال  الطفل اثناء استضافته باحدى البرامج، انه كان يقيم مع والده بعد انفصال والدته، حتى توفي والده وهو في سن 3 سنوات ورفضته أمه بعدها و تزوجت، ليعيش مع عمه، والذى أصبح غير قادر على رعايته أو تحمل مسؤوليته بعد إصابته بمرض فى قدمه واصبح غير قادر على الحركة، ليصبح الطفل بلا مأوى.

ووفقًا لما قاله الطفل، فإن عمه حاول التواصل مع والدته مرة أخرى إلى أنها رفضت استلام ابنها، وأرسلته إلى منزل جدته، إلى أنها رمته فى الشارع واستمر لمدة شهرين بلا مأوى.

وأعلنت وزارة التضامن أنه يوجد 21 مؤسسة فى 13 محافظة تعمل على تأهيل الأطفال وإعادة دمجهم ما بين دور الرعاية وأسرهم، بالإضافة إلى أنه يوجد 10 مؤسسات حتى عمر 18 سنة في عدد من المحافظات التي تضم عدد كبير من كبار بلا مأوي.

إقرأ ايضا ... «التضامن» تتواصل مع الطفل محمود بعد أن تركته والدته في الشارع‎‎

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي