وفاة مدرب لبنان قبل مباراة الجزائر

مدرب لبنان محمود حمود
مدرب لبنان محمود حمود

توفي محمود حمود مدرب منتخب لبنان السابق، اليوم السبت 4 ديسمبر ، عن عمر يناهز 57 عامًا اثر مضاعفات إصابته بفيروس كورونا  .

وكتب نادي شباب الساحل على مواقع التواصل الاجتماعي «بمزيد من الأسى واللوعة والرضاء والتسليم بقضاء الله وقدره، ينعي نادي شباب الساحل حبيبنا ورفيقنا الحاج محمود حمود الذي وافته المنيّة فجر اليوم».
وتابع نادي شباب الساحل "ستفتقدك شوارع الحارة وملعبها وأجيال ربيتها على أسمى معاني الولاء والإخلاص والأخلاق الرياضية. ستبكيك كل أروقة النادي التي عشقت وجودك واحتضنت صلاتك".


وعانى حمود في الأسابيع الماضية من إصابته بفيروس كورونا، حيث لازم المستشفى في الشهر الماضي بحال حرجة.
ونعت معظم جماهير الأندية اللبنانية اللاعب الدولي السابق والهداف السابق للدوري المحلي.

ويتزامن رحيل حمود، الذي احترف لفترة وجيزة في نادي الخور القطري، مع كأس العرب لكرة القدم التي ترك بصمة فيها، عندما سجّل برأسه هدف الفوز للبنان على السعودية في نسخة 1988 في الأردن.
وعُرف حمود مهاجماً مع نادي النجمة في الثمانينيات والتسعينيات، قبل انتقاله إلى التدريب حيث عمل مع أندية شباب الساحل والعهد والإخاء الأهلي عاليه والنبي شيت بالإضافة إلى المنتخب اللبناني.
ويصطدم المنتخب اللبناني بمواجهة من العيار الثقيل، حين يلاقي منتخب الجزائر في الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة كأس العرب 2021.

ويحتل منتخب الجزائر صدارة ترتيب المجموعة الرابعة في كأس العرب برصيد 3 نقاط بعد اكتساحه نظيره السوداني بنتيجة 4-0 في الجولة الأولى، فيما يحل منتخب لبنان في المركز الثالث بدون نقاط بعد خسارته أمام منتخب مصر 0-1.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي