حسام موافي: الطب النبوي انتهى بوفاة الرسول.. ويحذر من الأعشاب لمرضى السكري

الدكتور حسام موافي أستاذ طب الحالات الحرجة بالقصر العيني
الدكتور حسام موافي أستاذ طب الحالات الحرجة بالقصر العيني

انتقد الدكتور حسام موافي، أستاذ طب الحالات الحرجة بالقصر العيني، العلاج باستخدام الطب البدوى أو الحجامة.

اقرأ أيضا | «صحة المنوفية» تعقد اجتماعا تحضيريا استعدادا لحملة شلل الأطفال  

وأضاف "موافي" خلال حواره مع الإعلامية إنجي أنور، ببرنامج "مصر جديدة" المذاع على قناة "ETC "، اليوم الأربعاء، أن الطب تقدم وأصبح متطورا، وانتهى عصر العلاج بالحجامة أو الطب البدوى أو الطب النبوي الذي انتهى بوفاة سيدنا محمد صلى عليه وسلم.

وتابع الدكتور حسام موافي، أن البعض يصف الأعشاب لعلاج مرضى السكري، وهذا أمر خطير للغاية، مضيفا أن العلاج بالأعشاب شيء خطير، من الذي ربط العلاج بالأعشاب بالدين، ومن الذي قال إن الدواء حرام في ظل تقدم الطب.

وفي تصريحات سابقة نفى الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية، ورئيس المركز القومي للبحوث الأسبق، علاج كاسات الهواء المعروفة بالحجامة للأمراض الناتجة عن المناعة الذاتية.

وقال "الناظر"، إن الطبيب يفحص المريض ويشخص الحالة ويكتب العلاج، مؤكدا أن وظيفة الصيدلي هي صرف العلاج، أما طبيب العلاج الطبيعي عليه دور متمثل في تنفيذ برنامج تأهيل للمريض المحال له من الطبيب البشري.

ولفت الدكتور هاني الناظر، إلى أن الحجامة قد تتسبب في نزيف للمريض الذي يتلقى علاج سيولة وربما تودي بحياته في لحظة، موضحًا أنه يجب على أي مريض الذهاب للطبيب المتخصص ليصف له العلاج الحديث المناسب لحالته.

واختتم استشاري الأمراض الجلدية، أن الحجامة أسلوب شعبي شائع في تخفيف الآلام عن المريض ولكن لا يمكن اعتباره علاجا.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي