مصر وكوريا تخططان لتصنيع سلاح "البرق" الأحدث في العالم

مدفع ذاتي الحركة طراز "كيه - 9" 
مدفع ذاتي الحركة طراز "كيه - 9" 

"هانوا ديفينس": المدفع يتمتع بقوة إطلاق نيران عالية ومدى يصل لـ 40 كيلو متراً 
 

حازت المعروضات العسكرية لجناح  كوريا الجنوبية فى إيديكس على أقبال كبير من الزائرين  و الوفود العسكرية خاصة جناح شركة "هانوا ديفينس" الكورية  والتى قامت بعرض دبابة عملاقة متطورة تحمل مدفع ذاتي الحركة طراز "كيه - 9" وهو المدفع الاحدث الذى تعمل كوريا ومصر حاليا على الاتفاق لتصنيعه بشكل مشترك فى مصر بحيث  ستكون قادرة على تصنيع 50 في المئة من مكوناته خلال 5 سنوات.

وقال جيف سونج مسؤل الأعلام بالشركة فى تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»  أن  K9 Thunder والمعروف باسم سلاح البرق أو المدفع  "كيه - 9" يعد من أكثر المدافع ذاتية الحركة تقدما في العالم ويتمتع بقوة اطلاق عالية مع طول مسافة الاطلاق وسرعة أطلاق النار بفضل الأداء الجيد والمدى الطويل، إضافة إلى خفة الحركة التي تمنحه قدرة كبيرة على المناورة والتخفي، مع إمكانية إعداده لإطلاق النار على العدو خلال دقيقة واحدة ويمكن تجهيز المدفع للانتقال من وضع الإطلاق الأول خلال 30 ثانية بينما يحتاج إلى دقيقة ونصف (90 ثانية) للانتقال من موقع إلى آخر خلال القتال لتضليل العدو ومنعه من تحديد موقعه واستهدافه بالمدفعية المعادية أو من الجو بواسطة الطائرات.

يمتلك مدفع "كيه - 9" الكوري 48 قذيفة، يتم تحميله آليا أثناء الإطلاق، بينما يمتلك مركبات دعم لتزويده بالقذائف التي يصل مداها إلى 40 كيلومترا. 

وأضاف جيف أن المدفع يعمل  مع مركبة دعم "كيه - 10" لتزويده بالقذائف يمكنها حمل 104 قذائف، التي يمكن نقلها إلى وحدة المدفع الرئيسية "كيه - 9" آليا بمعدل 10 دقائق كل دقيقة.

ويتم تحديد الأهداف بدقة وسرعة عالية من قبل مركبة تابعة لمنظومة المدفع تحمل اسم "كيه - 77" وهي مركز توجيه نيراني، تمكنه من تحديد الأهداف وقصفها بالدقة والسرعة المطلوبة. كما يتم دعم المنظومة المدفعية للمدفع "كيه - 9" بمدفع ذاتي عيار 105 ملم، مثبت على مركبة خفيفة الحركة، لدعم عمل المدفع الثقيل أثناء تقدمه في ساحات قتال متنوعة ويمكن تزويد سلاح البرق بنظام للتحكم و الاطلاق التلقائى ومنظار للرؤية الليلية للسائق وأشار جيف الى ان السلاح مناسب للعمل فى البيئة الصحراوية ومختلف البيئات.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي