«التضامن» تكشف جهود الدولة في التعامل مع قضية الغارمين | فيديو

الدكتورة نيفين القباج
الدكتورة نيفين القباج

قالت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بأن تكون مصر بلا غارمين، لأن هذه الظاهرة منتشرة وبخاصة في المناطق الريفية، مضيفة: "بعض الغارمين يكونون من المواطنين البسطاء الذين استدانوا مبلغا، ولم يقوموا بتأمين أنفسهم، حيث يخضعون لسماسرة إقراض يمنحونهم القرض بنسبة فائدة كبيرة ووصولات أمان، وعند التعثر في السداد يحكم عليهم بالسجن".

وأضافت القباج - خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وبسنت الحسيني- أن بعض الغارمين يقترضون أحيانا بسبب المغالاة في مصروفات الزواج، مشيرةً إلى أن الوزارة تعمل في هذا المحور من خلال تأثيث المنازل بشكل اقتصادي ورشيد جدا، والتوعية بعمل أفراح جماعية في الريف، وحملات توعية للمواطنين ووسائل إقراض آمن بنسبة فائدة مناسبة.

وتابعت وزيرة التضامن الاجتماعي: "أحيانا يحصل الغارم على قرض بنسبة 100%، وبالتالي فن حملات التوعية لدينا مستمرة، ونعرض على المواطنين حزمة من خدمات التمكين الاقتصادي لعمل مشروعات ومراقبتهم فيها، حتى يكون لديهم مصادر دخل يمكنهم الاستعانة بها"، مشددةً على أن المجتمع المدني شريك في هذا الملف من أجل توفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين مثل التعليم والزواج وبعض المشكلات الصحية. 

وأكدت نيفين القباج: "في السابق، لم تكن حملاتنا منظمة، لكننا ننفذ حملات باعتماد الرئيس السيسي، حيث وجه أيضا بسداد المبالغ البسيطة التي حُكم بالحبس على الغارمين بسببها، لكن بشروط بسيطة، منها ألا يكون الغارم اعتاد الإقراض أو أنفق المبالغ المالية التي اقترضها في أمور ترفيهية، وأن يكون الغارم قائما على أسرة".

ولفتت إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بالتنسيق مع وزارة الداخلية للحصول على قوائم المحبوسين بسبب هذه القضايا وهو ما يعرف بمبادرة "سجون بلا غارمين".

اقرأ أيضا : «التضامن» توضح أهمية دور مكلفي الخدمة الاجتماعية | فيديو

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي