«الصحة» تكشف حقيقة عدم قدرة لقاحات كورونا على مواجهة «أوميكرون»| فيديو

تطعيم الأطفال - صورة أرشيفية
تطعيم الأطفال - صورة أرشيفية

نفى الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، ما أثير بشأن عدم قدرة لقاحات كورونا على التأثير متحور كورونا الجديد "أوميكرون"، مؤكدًا أنه لم يحدث أن متحور من متحورات كورونا كانت التطعيمات غير مؤثرة فيها.

وأضاف عبدالغفار خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وبسنت الحسيني، اليوم الإثنين: "لقاحات كورونا مازالت مؤثرة، والسؤال عند العلماء لا يتعلق بالتأثير من عدمه، ولكن بكفاءة اللقاحات، أي أن العلماء أجمعوا على أن اللقاحات ستكون مؤثرة مع الفيروس ومتحوراته، لكنه يدرسون درجة كفاءته".

وتابع المتحدث  باسم وزارة الصحة والسكان: "حتى اللحظة الراهنة، من المبكر جدا القطع بأي نوع من انواع الإجابات وكل ما ينشر بخلاف ما يصدر من مؤسسات البحث العلمي ووزارة الصحة والسكان المصرية مجرد تكهنات ونظريات غير قائمة على دليل، والعالم ينتظر الأبحاث، حيث تحتاج إلى وقت، ومنظمة الصحة العالمية أكدت أن هذا الأمر قد يحتاج إلى أسبوعين أو 3 أسابيع حتى تظهر نتائج الأبحاث". 

وحول الوضع الوبائي، أكد حسام عبدالغفار، أن الدولة المصرية ممثلة في وزارة الصحة والسكان تعلن يوميا عن معدلات الإصابات: "ارتفاعات الإصابات تتذبذب انخفاضا وهبوطا وهو ما يعني أننا مازلنا في الموجة الرابعة، ونسب الإشغال في المستشفيات قليلة جدا، وحتى اللحظة التي نتحدث فيها لم يتم رصد أي مصاب بتحور أوميكرون في مصر".

إقرأ أيضا:الصحة: كشف طبي للقادمين من الخارج تحسبا للإصابة بالمتحور الجديد| فيديو

ومن ناحية أخرى قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث  باسم وزارة الصحة والسكان، إن مصر قررت تطعيم الفئة السنية من 12 إلى 15 سنة للحفاظ على الصحة العامة، كما أن كل النصائح العلمية الطبية تؤكد أن التلقيح والإجراءات الاحترازية مازالا حائط الصد الأول لمنع الإصابات الشديدة وتقليل معدلات الوفيات. 

وأضاف عبدالغفار خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وبسنت الحسيني، اليوم الإثنين، أن شدة المرض عند الأطفال أقل من نظيرتها عند الكبار، لكن هذا لا يمنع أنهم يصابون بالعدوى وأن تلقيحهم في هذا السن يؤدي إلى تقليل معدلات الانتشار والعدوى. 

وتابع المتحدث  باسم وزارة الصحة والسكان، أن الدولة المصرية تستهدف تلقيح المواطنين في أماكن التجمعات، وهو ما سيتم مع الكبار أو الأطفال، حيث تعول –في الأساس- على مراكز التلقيح الثابتة عند تطعيم الأطفال، لأن هذال النوع من اللقاح "فايزر" يفضل أن يكون في مراكز مجهزة: موضحا: "الأطفال والكبار سيحصلون على جرعتين لكن الفارق سيكون في كمية الجرعة".

وأكد حسام عبدالغفار، المتحدث  باسم وزارة الصحة والسكان،أن عدد الأطفال في المرحلة العمرية المستهدفة يقدر بنحو 8 ملايين طفل، وقبل أن تتخذ الدولة قرارها بتطعيمهم كان لديها المخزون الكافِ من اللقاحات لهم.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي