سقوط أخطر مزور للأختام الحكومية وشهادات تلقي لقاح كورونا بالدقهلية

المتهم وأمامه المضبوطات
المتهم وأمامه المضبوطات

أدار عاطل وكرًا، لتزوير المحررات الرسمية، وترويجها على راغبي الحصول عليها، ممن لديهم موانع قانونية في استخراجها، مقابل الحصزل على مبالغ مالية، وتمكنت الأجهزة الأمنية، من ضبط المتهم، وبالعرض على اللواء علاء عبد المعطي مساعد وزير الداخلية لقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة، أمر باتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة. 

وردت معلومات أكدتها تحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة، برئاسة اللواء محمد عبد الله مدير الإدارة، قيام أحد الأشخاص «شريك بإحدى المطابع»، له معلومات جنائية، مقيم بدائرة مركز شرطة السنبلاوين بالدقهلية، بممارسة نشاطًا إجراميًا فى مجال تزوير الأختام والمحررات الرسمية والعرفية، وترويجها علي عملائه راغبي الحصول عليها، ممن تحول الموانع القانونية من حصولهم عليها بالطرق القانونية، متخذًا من المطبعة المملوكة له، والكائنة بدائرة مركز شرطة السنبلاوين بالدقهلية، وكرًا لمزاولة نشاطه المؤثم.

عقب تقنين الإجراءات، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، ومديرية أمن الدقهلية، تم استهدافه وضبطه، وبتفتيش مقر المطبعة المشار إليها، تم العثور على «4 أختام خشبية لشعار الجمهورية مقلدة لعدة جهات حكومية، 3 أكلاشيهات لعدة جهات حكومية، 2488 شهادة تطعيم لقاح فيروس كورونا خالية البيانات، منسوب صدورها لإحدى الجهات الحكومية، خالية البيانات ومعدة للتزوير، عدد من الأدوات المستخدمة، فى اصطناع الأختام المزورة، مجموعة من المستندات خالية البيانات والمعدة للتزوير، والمنسوب صدورها لعدة جهات حكومية، 66 ورقة ممهورة بخاتم شعار الجمهورية مزور منسوب صدورها لعدة جهات حكومية، 3 هواتف محمولة».

وبمواجهته، اعترف بنشاطه الإجرامي، على النحو المشار إليه، كما أقر بقيامه بتقليد وتزوير أختام شعار الجمهورية، وأنه يستخدمها في اصطناع وتزوير المحررات الرسمية والعرفية، ومهرها بأختام شعار الجمهورية المقلدة، وترويجها علي عملائه من راغبي الحصول عليها، مقابل مبالغ مالية، يتقاضاها نظير ذلك.


 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي