أغرب حالة في التاريخ.. شاب لم يأكل منذ 20 عاما

الشاب الإيطالي دومنيكو - أرشيف أخبار اليوم
الشاب الإيطالي دومنيكو - أرشيف أخبار اليوم

فوجئ أطباء أحد المستشفيات الكبرى في لندن، عام 1950، بعلاج حالة عجيبة لعلها الأولى من نوعها؛ حيث استلزم العلاج القيام بعدة عمليات جراحية .

 

بدأت القصة في شهر يوليو عام 1950؛ إذ قدم شاب إيطالي في الثالثة والعشرين من عمره ويدعى «دومنيكو الاريوو» ولم يكن الشاب المسكين قد ذاق طعاما منذ 20 عاما أي منذ أن كان طفلا في الثالثة من عمره.

 

امتدت يد الطفل الصغير حينذاك إلى زجاجة مليئة بالصودا الكاوية وأفرغ محتوياتها في جوفه ونقل إلى المستشفى لعلاجه، ومنذ ذلك الوقت لم يذق طعاما فقد كانت إصابته بالغة بحيث أثرت في البلعوم فلم يعد يستطيع البلع.

 

وعلى الرغم من ذلك عاش الطفل إذ كان الأطباء يتحايلون على تغذيته بشتى الطرق وكان الغذاء الوحيد هو اللبن وبعض السوائل الأخرى يزودونه بهذا الغذاء بوساطة أنابيب من المطاط.

 

وبينما كان الشاب يرقد في أحد مستشفيات روما زاره طبيب إنجليزي وكان دومنيكو قد يئس من الشفاء ولكن الطبيب بعد أن كشف عليه قال أن ثمة أمل في شفائه إذا سافر إلى لندن فأبدى الشاب استعداداه ونقل دومنيكو بالطائرة إلى لندن ودخل المستشفى وأشرف الطبيب الإنجليزي على هذه الجراحة الخطيرة.

 

وقد وضع الجراح للشاب بلعوما صناعيا يصل من فتحة الفم الداخلية إلى المعدة ونجحت العملية، وبعد تماثله للشفاء  تطوعت الكونتيسة لينا مونيسي بتعليم دومنيكو فن الرسم، بحسب ما نشرته جريدة أخبار اليوم في الثالث من مارس عام 1951.

 

المصدر : مركز معلومات أخبار اليوم
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي