رئيس «العربية للتصنيع»: ساهمنا في «حياة كريمة» ومكافحة جائحة كورونا  

الفريق عبد المنعم التراس
الفريق عبد المنعم التراس

قال الفريق عبدالمنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، إن مساهمات الهيئة في المشاريع القومية لا تتوقف عند التسليح، بل امتدت إلى المشاركة في مبادرة «حياة كريمة»، ومكافحة مصر لجائحة كورون العالمية.

 

وأوضح «التراس» في حوار له مع الكاتب الصحفي خالد ميري «رئيس تحرير الأخبار»: «قمنا بتصنيع المعدات الخاصة بمحطات الصرف الصحي والمياه وقامت الهيئة بتصنيع طلمبات المياه التي كان يتم استيرادها من الخارج ونجحنا لأول مرة في تصنيع طلمبة مياه مصرية بنسبة مكون محلى 85% كان يصل سعر استيرادها من الخارج إلى 750 ألف جنيه أما تكلفتها المحلية تتراوح ما بين 350 إلى 400 ألف جنيه، كما نشارك في مشروع تحويل السيارات للغاز الطبيعي».

 

اقرأ أيضا : الفريق عبدالمنعم التراس: نعمل على زيادة المكون المحلي في الصناعات الاستراتيجية


 
وأكمل: «كما ساهمنا في مكافحة جائحة كورونا من خلال انشاء أربعة خطوط إنتاج الماسكات والمطهرات، كما عملنا على إنتاج أول جهاز تنفس صناعي مصري 100% بالتعاون مع شركات خاصة صغيرة والجهاز تم اختباره خلال 6 شهور من جهات صحية عديدة واجتاز كل الاختبارات ودخلنا مرحلة الإنتاج الكمي وهو أول جهاز تنفس‏ صناعي مصري من 3 طرازات كما نعمل على مشروع إدارة المخلفات بالتعاون مع جهات عديدة وسيعمل هذا المشروع على تغيير الوجه الحضاري لمصر كلها كما سيتم الانتهاء من تأسيس المباني الادارية الحكومية في العاصمة الإدارية الجديدة في مرحلتها الأولى خلال شهر ديسمبر القادم».

 


من جهة أخرى أوضح أن الهيئة لا تنافس القطاع الخاص، قائلا: «نحن في الأساس لا نعمل بشكل كبير سوى في الصناعات الاستراتيجية المهمة لأمن مصر القومي وتوفير احتياجاتها منها وكذلك في الصناعات ذات المخاطر المرتفعة والتي تعزف معظم الشركات الخاصة على الدخول بها بل وفي العديد من المشروعات نبحث عن مشاركة القطاع المدني الخاص لنا وهو أمر معروف».

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي